تبادل أسرى بين المعارضة والنظام في حلب ومواجهات في حماة

بلدي اليوم

الأربعاء 31 تموز 2019 | 11:31 مساءً بتوقيت دمشق

معبر ابو الزندينحماهمدينة البابحلب

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    جرت عملية تبادل أسرى بين الجيش الوطني السوري وقوات النظام، في معبر "أبو الزندين" بالقرب من مدينة الباب بريف حلب الشرقي، برعاية روسية تركية، في وقت دمرت فصائل "الفتح المبين" سيارة عسكرية وراجمة صواريخ بعد استهداف عدة مواقع عسكرية للنظام بريف حماة بصواريخ الغراد، حيث تستمر المواجهات في تلك المنطقة.
    ففي حلب شمالاً، أجرى الجيش الوطني السوري عملية تبادل أسرى مع قوات النظام في معبر "أبو الزندين" بالقرب من مدينة الباب بريف حلب الشرقي، برعاية روسية تركية.
    وقال الرائد "محمد أيوب" من الفيلق الثاني في الجيش الوطني ومدير معبر "أبو الزندين" لبلدي نيوز: إنَّ "عملية تبادل للأسرى بين الجيش الوطني وقوات النظام جرت في معبر أبو الزندين بالقرب من مدينة الباب برعاية روسية تركية، وضمن مسار أستانا، بحضور وفد من الصليب الأحمر الدولي لأول مرة، بالإضافة إلى حضور وفد من الأمم المتحدة".
    وأضاف أيوب، "العملية التبادل شملت 15 أسيراً من قوات النظام لدى الجيش الوطني، مقابل 14 معتقلاً في سجون قوات النظام، كان قد اعتقلهم بوقت سابق من مختلف مناطق سوريا".
    وفي سياق آخر؛ استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ بلدات خان العسل وكفرناها وكفرداعل وبشنطرة وحور بريف حلب الغربي.
    وفي إدلب؛ استشهد طفلان وأصيب آخرون بجروح، جرّاء غارات جوية لطائرات الحربية على قرية كفرزيبا بريف إدلب الجنوبي.
    وبحسب مراسل بلدي نيوز بريف إدلب؛ فإن طائرة حربية تابعة للنظام استهدفت بعدد من الصواريخ قرية كفرزيبا (كفرزبو) الواقعة قرب مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، صباح اليوم الأربعاء، ما أسفر عن استشهاد طفلين وإصابة آخرين بجروح.
    وأشار مراسلنا إلى إن فرق الدفاع المدني سارعت لانتشال جثتي الطفلين وإخلاء الجرحى وإسعافهم إلى المشافي القريبة لتلقي الإسعافات الأولية.
    ولفت إلى أن طائرات النظام وروسيا الحربية والاستطلاع تحلق منذ صباح اليوم، في سماء أرياف إدلب، وسط تحذيرات للمدنيين من جميع مراصد الطيران من إخلاء التجمعات والأسواق، تحسباً لأي ضربة جوية.
    وبالانتقال إلى حماة؛ دمرت فصائل "الفتح المبين" سيارة عسكرية وراجمة صواريخ بعد استهداف عدة مواقع عسكرية للنظام بريف حماة بصواريخ الغراد، كما دمر جيش العزة بصاروخ كورنيت قاعدة م. د لميليشيات النظام على حاجز الشليوط شمالي حماة.
    وتدور اشتباكات عنيفة بين ميليشيات النظام وروسيا من جهة وفصائل "الفتح المبين" من جهة ثانية، في محاولة من النظام تأمين محيط قريتي الجبين وتل ملح عقب سيطرته عليها أول أمس، حيث تمكنت ميليشيات النظام من التقدم إلى موقعي وادي حسمين ومزارع الدناور ولاتزال الاشتباكات مستمرة حتى اللحظة، في ظل قصف جوي وبري عنيفين من قبل ميليشيات النظام وطائراته الحربية والمروحية والطائرات الروسية التي نفذت ما يزيد عن 100 غارة جوية على أرياف حماة الشمالية والغربية.
    وفي درعا؛ قتل عنصران من مخابرات النظام بعد تعرض أحد الحواجز العسكري في بلدة تسيل بريف درعا الغربي، لهجوم من قبل مجهولين، مساء اليوم.
    وأفادت مصادر محلية؛ أن حاجز المخابرات الجوية تعرض لهجوم من قبل مجهولين، باستخدام الأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية، مما أسفر عن مقتل عنصرين من قوات النظام وإصابة آخرين.
    كما اغتال مجهولون رئيس بلدية بلدة "جلين" بريف درعا الغربي، بعد ساعات فقط من مقتل عنصرين من قوات النظام جراء الهجوم الذي استهدف حاجزهم على أطراف بلدة "تسيل"، اليوم الأربعاء.
    وفي المنطقة الشرقية، قضى مدنيان جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "داعش" في ريف دير الزور الغربي، اليوم الأربعاء، بريف دير الزور الغربي.
    وبحسب مصادر إعلامية محلية؛ فإنَّ لغما من مخلفات تنظيم "داعش"، انفجر في قرية "الجيعة" بريف دير الزور الغربي، صباح اليوم الأربعاء، ما أدّى إلى استشهاد مدنيين اثنين وهما؛ "دحام لطوف الطلب الشيحان، وصفوان رجب الصالح".

    معبر ابو الزندينحماهمدينة البابحلب