ميليشيا "حزب الله" ترعى المخدرات في مدارس بريف دمشق

الملف الإيراني

الأحد 4 آب 2019 | 1:42 مساءً بتوقيت دمشق

حزب الله ريف دمشقترويج المخدرات

  • ميليشيا

    بلدي نيوز - (ملهم العسلي)
    حوّلت ميليشيا "حزب الله" المدارس والنوادي الرياضية وأماكن تجمع الشبان في قرى وبلدات وادي بردى بريف دمشق، سوقا لبيع وترويج المخدرات وتصريفها، وأجبرت بعض طلاب المدارس الإعدادية والثانوية على العمل معها في ترويج وتصريف المخدرات داخل المدرسة مقابل إعطائهم متطلباتهم من الحبوب بشكل مجاني.
    وقالت شبكة "صوت العاصمة" في تقرير لها حول الموضوع، إن تعاطي الحشيش والحبوب المخدرة انتشر بشكل كبير في مدارس البلدات الثانوية، مؤكدة أن الظاهرة باتت اعتيادية بين الطلاب، وأشارت إلى مصدر الحبوب عناصر ميليشيا "حزب الله" والذين أجبروا بعض طلاب المدارس الإعدادية والثانوية على العمل في الإتجار والترويج للمخدرات داخل مدارسهم مقابل إشباع رغبتهم بالحبوب التي علّقوا فيها.
    وأوضحت الشبكة، أن عناصر الميليشيا التابعة لحزب الله اللبناني في المنطقة، وآخرين يتبعون لفرع الأمن العسكري، اتخذوا من ترويج الحشيش والحبوب المخدرة مصدر رزق أساسي، لافتةً أن المراهقين وطلاب المدارس الهدف الأول لسوق التصريف.
    وكشفت الشبكة، عن اسم قائد مجموعة تتبع للفرقة الرابعة كقوة رديفة، يدعى "هلال هندية" يعمل مع مجموعته لترويج المخدرات والحشيش عبر أكشاك منتشرة في قرى كفير الزيت ودير مقرن والحسينية وإفرة بشكل علني، بالتزامن مع إظهار تعاطي المخدرات والحشيش كأمر طبيعي.
    وكانت كشفت تقارير إعلامية سابقة، أن ميليشيا "حزب الله" اللبنانية تروج المخدرات في مناطق انتشارها في سوريا، وتعتبرها سوقا أساسيا لتصريفها وتصديرها إلى مختلف الدول العربية منها والأوربية بتسهيل من كبار المسؤولين في قوات النظام وحكومته.

    حزب الله ريف دمشقترويج المخدرات