إيران تروج لانهيار وشيك لاتفاق التسوية في درعا

تقارير

الأحد 4 آب 2019 | 9:28 مساءً بتوقيت دمشق

تسوية درعاطهرانالسلاح

  • إيران تروج لانهيار وشيك لاتفاق التسوية في درعا


    بلدي نيوز- (حذيفة حلاوة)
    قالت جريدة الأخبار الموالية لطهران؛ إنها تتوقع اقتراب انهيار اتفاق التسوية في الجنوب السوري نتيجة عدم قدرة نظام الأسد على إحكام قبضته الأمنية على تلك المناطق، واستمرار انتشار السلاح في أيدي عناصر المعارضة سابقاً.
    وحملت الصحيفة عودة عمليات الاغتيال لفصائل التسوية من قادة وناشطين سابقين في فصائل المعارضة، وأن هذه الحوادث تُنذر بخطر قادم، وفق تعبيرها.
    ورجحت الصحيفة عودة العمليات العسكرية، التي زعم النظام بأنه سعى إلى تجنّبها طوال الفترة السابقة، مشيراً إلى أن العمليات العسكرية التي استهدفت قوات النظام في الجنوب بدت على أنها ردود فعل طبيعية على عمليات اعتقال محدودة قامت بها الأجهزة الأمنية التابعة للأسد في محافظة درعا، استهدفت بعض المطلوبين الذين رفضوا الانخراط في التسوية، وفق قوله.
    ونوهت الصحيفة إلى أن التفاهمات التي تمت ما بين روسيا وفصائل المصالحات منعت مخابرات النظام من أن تصل إلى فصائل المعارضة سابقا، مما مكنها خلال الفترة الماضية من إعادة تفعيل نفسها، والاستفادة من فترة الهدوء التي كانت في المنطقة.
    وأوضح التقرير أنه بموجب بنود التسوية؛ فإن "الدولة" سواء عبر الأجهزة الأمنية أو قوات النظام، لا تستطيع تنفيذ مداهمات داخل القرى والأحياء، كذلك فإن عناصر التسويات وفصائل المعارضة سابقا غير ملزمين جميعاً بتسليم أسلحتهم الفردية، ما يصعّب ضبط الأوضاع وملاحقة المهاجمين لقوات النظام.
    وكانت قوات النظام قد سيطرت على محافظة درعا في ذات الفترة من العام الماضي بعد حملة عسكرية استمرت لشهر، أفضت إلى اتفاق التسوية وتهجير الرافضين له نحو الشمال السوري.
    إلا أن بقاء قسم كبير من فصائل المعارضة، وتلقيها دعم من روسيا مكنها من اللعب في توزان القوى في المنطقة الجنوبية، دون أن يكون النظام فيها اللاعب الوحيد في المنطقة.

    تسوية درعاطهرانالسلاح