النظام يستمر بخرق الهدنة وتفجيرات تضرب ريف حلب

بلدي اليوم

الأحد 4 آب 2019 | 11:19 مساءً بتوقيت دمشق

نظامحلبانفجارادلبعبوة ناسفةجسر الشغوراللطامنةمعارضةامن الدولةالمدنيينالحسكة

  • النظام يستمر بخرق الهدنة وتفجيرات تضرب ريف حلب


    بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    استهدفت قوات النظام بالصواريخ ريفي إدلب وحماة، في خرق واضح للهدنة التي بدأ سريانها ليلة الخميس على الجمعة، في حين تعرضت مدينة إعزاز بريف حلب لانفجارين خلفا ضحايا في صفوف المدنيين.
    ففي حلب؛ استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح، جراء انفجارين في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، أحدهما ناتج عن عبوة ناسفة.
    في حين تصدى الجيش الوطني السوري لمحاولة تسلل لـ "الوحدات الكردية" على جبهتي "حزوان وعبلة" بريف حلب الشرقي، انتهت بمقتل ستة عناصر من الجيش الوطني وإصابة آخرين بجروح، كما تمكنت فصائل المعارضة من قتل 6 عناصر من "الوحدات الكردية" خلال محاولة التسلل.
    وفي حلب المدينة، شنت الشرطة العسكرية التابعة للنظام حملة اعتقالات، طالت العديد من الشبان في المدينة بهدف سوقهم إلى الخدمة الإلزامية والاحتياطية.
    أما في إدلب، فقد استشهدت امرأة وجرح خمسة بقصف صاروخي على قرية "بداما" بريف "جسر الشغور" غربي إدلب لتكون أول شهيدة في إدلب بعد إعلان الهدنة، بينما تعرضت مدينة "خان شيخون" لقصف مدفعي وصاروخي أيضاً في خرق واضح لاتفاق الهدنة.
    إلى ذلك؛ انفجرت عدة عبوات في مناطق متفرقة من ريف إدلب، حيث انفجرت عبوة في قرية "طعوم" شرقي إدلب، جرح على إثرها أحد المدنيين، كما انفجرت عبوات في طريق "دير حسان حزرة"، وأخرى في "كفركرمين" في ريف إدلب الشمالي، وواحدة في مدينة "بنش" ما أدى لإصابة قيادي بفيلق المجد.
    وفي حماة، خرقت قوات النظام اتفاق الهدنة وقصفت بالمدفعية الثقيلة مدينتي "اللطامنة وكفرزيتا" وقريتي "الزكاة ولحايا" بريف حماة، ما أسفر عن إصابة مدنيين يعملان في قطاف موسم الفستق الحلبي بجروح، تم نقلهم إلى المشافي القريبة لتلقي الإسعافات الأولية.
    وفي الأثناء، صدّ عناصر فصائل المعارضة محاولة تسلل للميليشيات الروسية على محور "خربة الناقوس" في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.
    وفي ريف دمشق، اعتقل فرع أمن الدولة ثلاثة شبان في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، بعد مداهمة منازلهم يوم أمس السبت.
    وقال موقع صوت العاصمة، أنَ الاعتقال جاء بحجة الانتماء سابقاً لفصيل جيش الإسلام الذي كان يسيطر على مدينة دوما.
    وفي درعا جنوباً، نفذت قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها عمليات اعتقال، طالت العديد من المدنيين في مدينة نوى بريف درعا الغربي، بعد ساعات من ترويج الإعلام الموالي لهجمات تعرضت لها قوات النظام.
    وقال "مكتب توثيق الشهداء" في محافظة درعا؛ إن قوات النظام اعتقلت تسعة مدنيين في مدينة نوى، خلال الـ 24 ساعة الماضية، دون التمكن من معرفة الأسباب وراء عمليات الاعتقال، لتعود وتفرج عن أثنين منهم وتتحفظ على البقية.
    وفي المنطقة الشرقية، قُتل وأُسر عدد من عناصر قوات النظام جراء هجوم مسلح استهدف إحدى نقاطهم في ريف دير الزور الشرقي، مساء أمس السبت.
    وقالت شبكة "فرات بوست" المحلية؛ إنَّ مجهولين يرجح أنهم يتبعون لتنظيم "داعش" استهدفوا عناصر قوات النظام، مما أدى إلى مقتل عدد منهم بالإضافة إلى أسر آخرين في قرية "الزباري" بريف دير الزور الشرقي.
    في حين، أصيب عدد من المدنيين بجروح بينهم طفل، جراء انفجار دراجتين مفخختين في مدينة الحسكة وريفها، اليوم الأحد.

    نظامحلبانفجارادلبعبوة ناسفةجسر الشغوراللطامنةمعارضةامن الدولةالمدنيينالحسكة