"منسقو استجابة سوريا" يحمّل روسيا مسؤولية خرق وقف إطلاق النار بإدلب

الملف الروسي

الثلاثاء 6 آب 2019 | 10:42 صباحاً بتوقيت دمشق

منسقو استجابة سوريانظام الاسدروسيا

  • بلدي نيوز – إدلب (محمد وليد جبس)
    أصدر فريق "منسقو استجابة سوريا"، اليوم الثلاثاء، بيانا، أدان واستنكر فيه جرائم الحرب التي يرتكبها نظام الأسد وروسيا بحق المدنيين شمال غرب سوريا، وطالب البيان بالتحقيق في الخروقات الأخيرة لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب، وحمّل مسؤولية نقض الاتفاق كاملة للطرف الروسي.
    وقال فريق "منسقو استجابة سوريا" في بيانهم، "في سياق جرائم القتل والإبادة الجماعية، عاودت الطائرات الحربية الروسية والتابعة لقوات النظام لاستئناف أعمالها العدائية من خلال شن العديد من الغارات الجوية على القرى والبلدات في شمال غربي سوريا عقب اتفاق وقف إطلاق النار في 01 آب/أغسطس بين الدول الضامنة".
    واعتبر "منسقو الاستجابة"، هذه التصرفات العدائية امتدادا لسلسلة الجرائم والأعمال الإرهابية التي ترتكبها قوات النظام وحلفائها من الجانب الروسي بحق الشعب السوري، حيث وثق منسقو استجابة سوريا منذ شن العملية العسكرية الثالثة على شمال غربي سوريا في 02 شباط وحتى إعلان وقف إطلاق النار آلاف الجرائم من استهداف للمدنيين وقصف مختلف المنشآت والبنى التحتية كالمنازل والمستشفيات والمدارس والأسواق والأحياء السكنية ومخيمات وأماكن تجمعات المدنيين غيرها.
    وحمّل فريق "منسقو الاستجابة" مسؤولية هذه الجرائم البشعة بحق الانسانية كاملة النظام السوري وروسيا، وأدان واستنكر بشدة هذه العمليات العدائية.
    وطالب الفريق، بالتحقيق بالخروقات الأخيرة لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب، كما حمّل مسؤولية نقض اتفاق وقف إطلاق النار للطرف الروسي بشكل كامل، مطالبا بالوقف الفوري للغارات التي تستهدف مناطق مدنية بصرف النظر عن أي مبررات.
    وناشد "منسقو استجابة سوريا" المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والانسانية إلى تحمل مسؤوليتهم الأخلاقية والإنسانية في مناصرة الشعب السوري، وإدانة الجرائم المروعة المرتكبة من قبل النظام السوري وروسيا والضغط على مجلس الأمن للقيام بواجبهم القانوني والأخلاقي في حماية المدنيين والمنشآت المدنية، وإيقاف الحرب وجميع أشكال العدوان على الشمال السوري.

    منسقو استجابة سوريانظام الاسدروسيا