الحكومة التركية تدرس تمديد المهلة الممنوحة للسوريين لمغادرة إسطنبول

لاجئون

الجمعة 9 آب 2019 | 3:8 مساءً بتوقيت دمشق

تركيااللاجئون السوريوناسطنبولالكمليكتهجير السوريينحزب العدالة والتنمية

  • الحكومة التركية تدرس تمديد المهلة الممنوحة للسوريين لمغادرة إسطنبول

    بلدي نيوز  
    كشفت نائبة رئيس حزب العدالة والتنمية "ليلى شاهين أوسطى" عن تخطيط الحكومة التركية تمديد المهلة الممنوحة للسوريين المخالفين لمغادرة إسطنبول.  
    ولفتت مسؤولة الحزب الحاكم أن المهلة الممنوحة للسوريين للعودة إلى الولايات المسجلين فيها قصيرة للغاية، مضيفة أن الحكومة تخطط لتمديدها إلى 3 أشهر.
    وأضافت "شاهين" أنهم بصدد توفير بعض التسهيلات والتراخيص للسوريين الذين قاموا بتأسيس أعمالهم الخاصة في إسطنبول، وفروا من خلالها فرص العمل للآخرين، إضافة إلى العاملين بشكل منظّم (مسجل) منهم.
    كما كشفت عن انتهاء الحكومة التركية من وضع خارطة طريق جديدة تهدف إلى التصدي لمحاولات غرس الأفكار والتصورات الخاطئة لدى المجتمع التركي حول السوريين.
    وأوضحت، أنهم سيوفرون الكثير من الإمكانيات لتعلم السوريين اللغة التركية، نظراً للمشاكل اللغوية التي تواجههم في حياتهم الاجتماعية، والمهنية، والصحية.
    ولفتت الانتباه إلى تأسيسهم مراكز صحية خاصة باللاجئين السوريين يعمل فيها مواطنوهم، وذلك بهدف تخفيف الضغط على المستشفيات التركية، وتوفير التسهيلات اللغوية التي تمكن المرضى السوريين من الاستفادة بشكل كامل من الخدمات المقدمة لهم.
    وتطرّقت إلى رسوم الخدمات الصحية، مشيرة إلى أنهم فرضوها في استغلال الخدمات المجانية المقدمة للسوريين وإساءة استخدامها.
    وأضافت مسؤولة الحزب الحاكم أنهم أصدروا تعليمات إلى البلديات التركية من أجل تأسيس مكاتب مختصة بمتابعة شؤون المهاجرين، يحصل من خلالها السوريون على كافة المعلومات اللازمة حول كيفية استخراج "إذن العمل"، والحصول على التراخيص اللازمة للاستثمار، إضافة إلى فتح المحلات التجارية.
    وأردفت أنهم وجهوا تعليماتهم إلى مسؤولي رابطة الشباب والسيدات في حزب العدالة والتنمية، ووكلوا إليهم مهمة التواصل مع السوريين ليكونوا جسراً بينهم وبين المواطنين الأتراك.
    وتابعت أن تلك الوساطة ستتحقق عبر اجتماعات يشرح خلالها مسؤولو الرابطة للسوريين قوانين المعيشة التركية، ويساعدوهم على تجاوز مشاكلهم بعد الاستماع إليها.
    المصدر: موقع الجسر - صحيفة يني شفق

    تركيااللاجئون السوريوناسطنبولالكمليكتهجير السوريينحزب العدالة والتنمية