إحباط محاولات تقدم للنظام في اللاذقية وإدلب وقصف قاعدة تركية بحلب

بلدي اليوم

الجمعة 9 آب 2019 | 11:31 مساءً بتوقيت دمشق

فصائل ثوريةقصف مدفعي سحم الجولاناللاذقيةدرعاادلبحلب

  • إحباط محاولات تقدم للنظام في اللاذقية وإدلب وقصف قاعدة تركية بحلب

    بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    أحبطت فصائل المعارضة محاولة تسلل لقوات النظام على محور كبينة بريف اللاذقية وريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف وغارات جوية استهدف المدن والقرى، في حين أصيب عدد من الجنود الأتراك بقصف مدفعي من قبل "الوحدات الكردية" بريف حلب.
    ففي حلب، أصيب عدد من المدنيين بجروح بينهم أطفال ونساء، اليوم الجمعة، جرّاء غارت جوية استهدفت الأحياء السكنية في قرية البوابية بريف حلب الجنوبي.
    من جهة ثانية؛ خرجت مظاهرة لأهالي قرى وبلدات ريف حلب الشمالي التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الجمعة، للمطالبة باستعادة السيطرة عليها من قبل فصائل المعارضة.
    في حين قامت المروحيات التركية بإجلاء جرحى من الجنود اﻷتراك الذين سقطوا نتيجة استهداف قاعدة "كيمار" العسكرية في "عفرين" شمالي حلب بالصواريخ من قبل "الوحدات الكردية".
    وفي إدلب، استشهد مدني وأصيب آخر بجروح متفاوتة، جراء قصف للطائرات الحربية بالقنابل العنقودية استهدف مدينة خان شيخون والأراضي الزراعية المحيطة بها بريف إدلب الجنوبي، كما أصيب أكثر من خمسة مدنيين بجروح متفاوتة إثر استهداف الطائرات الحربية والمروحية بلدة كفرسجنة بالصواريخ والبراميل المتفجرة في الريف ذاته.
    وفي السياق؛ تعرضت قرى وبلدات "الخوين، والزرزور، والفرجة، والهبيط، وكفرسجنة، ومعرة حرمة" في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي لقصف جوي وبري من قبل الطائرات الحربية والمروحية والمدفعية الثقيلة التابعة لقوات النظام، ما تسبب بوقوع أضرار مادية في الممتلكات الخاصة والعامة.
    في حين أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير مقتل وجرح العديد من جنود النظام إثر محاولة تسلل على قرية الزرزور في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، كما قتل وجرح العديد من جنود النظام أيضاً بمحاولة تسلل فاشلة على بلدة الهبيط جنوبي إدلب.
    وفي حماة، استهدفت فصائل المعارضة بالصواريخ تجمعات قوات النظام في معسكر جورين، مما أدى لتدمير مدفع 130 مم، ومقتل 3 عناصر كانوا بالقرب منه.
    وفي السياق؛ قُتل عنصران من قوات النظام قنصاً على جبهة الحويز بسهل الغاب، كما استهدفت فصائل المعارضة بقذائف الهاون محيط مدارس بلدة عطشان، ما أسفر عن قتلى وجرحى بصفوف قوات النظام.
    إلى ذلك؛ أعلنت فصائل "الفتح المبين" مقتل مجموعة من عناصر النظام إثر استهدافهم بصاروخ موجه على محور الجيسات شمالي حماة.
    وكانت طائرات النظام الحربية وحليفه الروسي شنت غارات مكثفة على مدن اللطامنة وكفرزيتا، وعدد من القرى والبلدات، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي بريف حماة الغربي.
    وفي الجنوب السوري، جرح عدد من المدنيين بعد تعرض منزلهم لقصف بقذيفة صاروخية مصدرها قوات النظام في مدينة طفس، ظهر اليوم الجمعة.
    وقالت مصادر محلية؛ تعرض منزل في مدينة طفس بريف درعا الغربي، لقصف بقذيفة صاروخية مصدرها قوات النظام المتمركزة في محيط المدينة.
    إلى ذلك؛ اختطف مجهولون أحد عملاء النظام في ريف درعا الغربي، اليوم الجمعة، خلال عودته من مدينة درعا باتجاه بلدة سحم الجولان.
    وقالت مصادر محلية؛ إن "فوزات محمد سعيد زين العابدين" فقد الاتصال به على الطريق الواصل بين مدينة درعا وبلدة اليادودة، حيث رجح الأهالي اختطافه بسبب نشاطه مع الأفرع الأمنية وتزويدها بالمعلومات حول الشباب في بلدة سحم الجولان.
    وفي دير الزور؛ أفادت مصادر متطابقة؛ أن موظفا في بلدية أبو حردوب بريف دير الزور قتل، اليوم الجمعة، جراء هجوم شنه مسلحون مجهولون على عمال النظافة في البلدية التابعة لمجلس قوات سوريا الديمقراطية.
    وبحسب المصادر؛ فإن مجموعة من المسلحين أطلقوا النار على مجموعة من عمال النظافة، ما تسبب بمقتل فني في البلدية يدعى "عمار الفيصل"، وإصابة بعض العمال.

    فصائل ثوريةقصف مدفعي سحم الجولاناللاذقيةدرعاادلبحلب