النظام يستمر بالتصعيد في إدلب ويسيطر على مواقع جديدة جنوبها

بلدي اليوم

الأحد 11 آب 2019 | 10:37 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحماةحمصحلبالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    صعّدت قوات النظام وروسيا في أول أيام عيد الأضحى المبارك من قصفها لمدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، مستخدمة كافة أنواع الأسلحة، بالتزامن مع معارك عنيفة أسفرت عن سيطرته على مواقع جديدة.
    ففي حلب شمالاً، قصفت قوات النظام بالمدفعية بلدة قرى وبلدات "زيتان وخلصة والحميرة وجزرايا" بريف حلب، ما تسبب بدمار في الممتلكات، كما شنت الطائرات الحربية عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على منطقة الإيكاردا، واقتصرت على الأضرار المادية.
    وفي إدلب، صعّدت قوات النظام وروسيا، في أول أيام عيد الأضحى، من قصفها لمدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي مستخدمة كافة أنواع الأسلحة.
    وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ إن طائرات روسيا والطائرات الحربية والمروحية التابعة لنظام الأسد، شنّت نحو 100 غارة جوية منذ ساعات الصباح وحتى ظهر اليوم الأحد، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي يطال معظم مدن وبلدات الريف الجنوبي.
    وأشار مراسلنا إلى أنّ مدينتي "كفرنبل وخان شيخون"، وبلدات "كفرسجنة، والتمانعة، ومعرزيتا"، وقرى "الركايا، ومدايا، وكفرعين، وعابدين، وأم زيتونة، وسكيك"، وكافة الطرق الرئيسية والفرعية في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، تعرضت لغارات جوية ورشقات صاروخية، كما طال القصف بلدات كفرزيتا واللطامنة والمزارع المحيطة بهما في ريف حماة الشمالي.
    وفي السياق، استشهد طفل وأصيب ثلاثة في أول أيام عيد الأضحى، جراء قصف طائرات النظام بالصواريخ بلدة "حاس" في ريف إدلب الجنوبي.
    وكانت فصائل المعارضة السورية أخلت مواقعها في بلدة الهبيط منتصف ليلة اليوم الأحد، عقب تعرضها لمئات الغارات الجوية، تزامنا مع عدة محاولات تقدم للقوات الخاصة الروسية، والفرق العسكرية التابعة لنظام الأسد من ثلاثة محاور، حيث تمكنت الفصائل اليوم من تدمير ثلاث دبابات على محور" تل سكيك".
    وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ إن فصائل المعارضة السورية المنضوية في غرفة عمليات "الفتح المبين" تمكنت من صد عدة محاولات تقدم لقوات نظام الأسد على محاور القتال في "السكيك" وتلتها، ومحور "الخوين"، وكبدت هذه القوات خسائر فادحة، بالرغم من سيطرة النظام عليها.
    وأضاف مراسلنا؛ أنّ سرايا الـ "م.د" ونقاط الرباط على خطوط التماس؛ استهدفت مجموعتين من عناصر قوات النظام بالقرب من تل "سكيك"، ما أدى لمقتل نحو 30 عنصرا وجرح آخرين، كما تم تدمير ثلاث دبابات من طرازT-72 وقاعدة إطلاق صواريخ "كورنيت" .
    وفي سياق منفصل، أعلن الجهاز الأمني في "هيئة تحرير الشام" أنه تمكّن من قتل "أبو خالد تلمنس" و"أبو عبدو شديد" والي إدلب في تنظيم "داعش" بالقرب من كازية الاتحاد على الطريق الواصل بين مدينة "سلقين - دركوش" غربي إدلب، عقب ملاحقتهما لعدة أيام.
    بالانتقال إلى حماة، أصيب طفلان يعملان في رعي الأغنام بانفجار قنبلة من مخلفات القصف الجوي على قرية "حورته" بجبل شحشبو، فيما أعلنت فصائل المعارضة عن تدمير قاعدة إطلاق صواريخ لقوات النظام إثر استهدافها بصاروخ موجه، في حين واصلت الطائرات الحربية الروسية من غاراتها على مدن اللطامنة وكفرزيتا وقرى السرمانية و دوير الأكراد، بالتزامن مع قصف أرضي طال ذات البلدات.
    وفي المنطقة الشرقية، قضت طفلة خلال اشتباكات بين عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من جهة، ومجهولين من جهة ثانية في مدينة "البصيرة" شرقي دير الزور، اليوم الأحد.

    ادلبحماةحمصحلبالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا