محاولات تقدم للنظام وقتلى من "حزب الله" على جبهات حماة وإدلب 

بلدي اليوم

الاثنين 12 آب 2019 | 10:58 مساءً بتوقيت دمشق

قتلى حزب اللهحماهادلبفصائل ثوريةلبنانميليشيات

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    نجحت فصائل المعارضة المسلحة في التصدي لعدة محاولات تقدم لقوات النظام والميليشيات الموالية على جبهات ريفي حماة وإدلب الجنوبي، في وقت قتل 20 عنصرا من ميليشيا "حزب الله" اللبناني خلال هذه المواجهات.
    ففي حلب شمالاً، نفّذت القوى الأمنية في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، اليوم الاثنين، حكم الإعدام بحق اثنين ثبت تورطهما في اغتيال القيادي في الفيلق الثالث التابع للجيش الوطني "حسين أمين" الملقب "أبو علي التكسي".
    وفي إدلب؛ قتل نحو 20 عنصرا من ميليشيا "حزب الله" اللبناني، خلال مشاركتها في معارك ريفي حماة وإدلب، بعد أن أفشلت فصائل المعارضة المسلحة أربع محاولات تقدم لقوات النظام، اليوم الاثنين، باتجاه تلال استراتيجية بالقرب من بلدة "التمانعة" في ريف إدلب الجنوبي.
    وقال مراسل بلدي نيوز؛ إن طائرة حربية من طراز ميغ (23) تابعة لسلاح جو النظام، قصفت بصواريخ شديدة الانفجار بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب باستشهاد مدني وإصابة أكثر من خمسة آخرين بجروح متفاوتة.
    وأضاف مراسلنا، أن عددا من المدنيين أصيبوا بجروح بليغة إثر قصف جوي لطائرة حربية روسية استهدف بلدة حيش في الريف ذاته، كما أحدث القصف دمارا واسعا في البنية التحتية والممتلكات الخاصة والعامة.
    وتعرضت مدينة "خان شيخون" وبلدات "الخوين، والعالية، وكرسعة، وترملا، وقرى أم جلال، وتحتايا، والركايا، والفرجة"، إلى قصف جوي وبري من قبل الطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة التابعة لنظام الأسد.
    بالانتقال إلى حماة؛ أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير"، أن القوات الخاصة الروسية شنت هجوما جديدا على مواقع قواتها على محور الحاكورة في سهل الغاب بريف حماة الغربي.
    وأضافت "الجبهة الوطنية" في بيان لها، أن عناصرها أوقعوا القوات المتسللة في كمين محكم، وتم جرح العديد منهم، وتزامن ذلك مع قصف لطائرات النظام وروسيا، على مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك، وقرى السرمانية ودوير الأكراد بريف حماة.
    الى المنطقة الشرقية؛ اعتقلت قوات تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، رجلا مسنا عوضا عن ابنه الفار عن الخدمة الإلزامية في قرية التوينة بريف الحسكة، فيما قتل وأصيب عدد من عناصر قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بانفجار عبوات ناسفة بريفي الرقة الغربي والشمالي.
    من جهة ثانية، قالت مصادر محلية؛ إنَّ سبعة عناصر بينهم ضابط برتبة عقيد من قوات النظام، قُتلوا وأصيب غيرهم بجروح، خلال هجوم شنه تنظيم "داعش" بالقرب من مزارع الزيتون في بادية الميادين.
    وأضافت المصادر، أنَّ التنظيم شن هجوما على مواقع لقوات النظام في منطقة "الفيضة" وسط بادية الميادين، مما أدى إلى مقتل خمسة عناصر وإصابة أربعة آخرين بجروح.

    قتلى حزب اللهحماهادلبفصائل ثوريةلبنانميليشيات