المعارضة تسقط طائرة للنظام والأخير يستهدف المدنيين شمالي سوريا

بلدي اليوم

الأربعاء 14 آب 2019 | 11:8 مساءً بتوقيت دمشق

المعارضة السوريةسورياادلبفصائل المعارضة السوريةغرفة عملياتحماهضحايا مدنيين

  • المعارضة تسقط طائرة للنظام والأخير يستهدف المدنيين شمالي سوريا

    بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    أسقطت فصائل المعارضة طائرة حربية من طراز سوخوي للنظام بريف إدلب الجنوبي، في حين صعد من قصفه باتجاه مناطق المدنيين بريفي إدلب وحماة، ما تسبب بوقوع ضحايا من المدنيين.
    ففي إدلب؛ أعلنت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" إسقاط طائرة حربية من طراز "سوخوي"بعد استهدافها بنيران المضادات الأرضية، كما أعلنت عن تدمير أربع دبابات بقذائف RBG، ومدفع من عيار 57، وسيارة محملة بالعناصر بصواريخ م.د، وعربة BMP بلغم أرضي على جبهتي سكيك وترعي بريف إدلب الجنوبي.
    وفي الصدد؛ استشهد ثمانية مدنيين بينهم مسعف وآخر متطوع في الدفاع المدني، وأصيب البعض بجروح، جراء قصف جوي وبري لقوات النظام وروسيا على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.
    وفي التفاصيل استشهد مسعفٌ وسائقٌ من منظومة الإسعاف التابعة لصحة حماة، بالإضافة إلى متطوع من الدفاع المدني السوري، عصر اليوم إثر استهداف سيارتهم بغارة جوية مزدوجة نفذتها طائرة حربية تابعة لسلاح الجو الروسي على بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، كما استشهد رجلان وسيدة بقصف جوي لطائرة حربية تابعة للنظام استهدف مدينة معرة النعمان، بينما استشهد مدني آخر بقصف مماثل استهدف محيط بلدة كفرسجنة، فضلا عن استشهاد مدني آخر بقصف براجمات الصواريخ استهدف بلدة بداما بريف إدلب.
    وفي السياق؛ أصيب ثلاثة مدنيين بينهم طفل وسيدة بقصف لطائرة حربية روسية استهدف بلدة كنصفرة جنوبي إدلب، كما أصيب بينهم طفل بقصف بالبراميل المتفجرة من قبل طائرات النظام الحربية التي استهدفت بلدة كفروما بريف إدلب.
    إلى ذلك؛ تعرضت مدن "خان شيخون، وكفرنبل"، وبلدات "جرجناز، وحزارين، ومعرة ماتر، والتح"، وقرى "أم جلال، والفرجة، والتمانعة، وجبالا"، إلى قصف جوي وبري من قبل قوات النظام وروسيا خلف دمار واسع في الممتلكات الخاصة والعامة.
    وأعلن فريق "منسقو استجابة سوريا" نزوح عشرات آلاف المدنيين خلال الأيام الثلاثة الماضية فقط، جراء التصعيد العسكري المتواصل من جانب قوات النظام وإيران وروسيا على ريفي إدلب وحماة شمالي سوريا.
    وأكد الفريق في بيان له اليوم الأربعاء، أنه وثق أعداد العائلات النازحة من 11 وحتى 14 آب الجاري، وقال إنها تجاوزت 14216 عائلة، أي ما يعادل نحو 92 ألف شخص.
    وكشف الفريق أن الساعة الـ 24 الماضية شهدت نزوح 6244 عائلة، أي ما يقارب 40661 نسمة، معظمهم لا يزال حتى الآن على الطرق الرئيسية وفي العراء.
    أما في حماة، فقد واصلت قوات النظام حلمتها بالقصف على مناطق ريف حماة، حيث قصف مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك بصواريخ شديدة الانفجار من الطائرات الروسية وطائرات النظام.
    وفي المنطقة الشرقية، اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أحد العاملين في منظمة أهلية بمحافظة الرقة، أمس الثلاثاء، دون توضيح الأسباب.
    وفي المنطقة الجنوبية، تعرض فصيل "قوات شيخ الكرامة" العامل في محافظة السويداء، فجر الأربعاء، لكمين على طريق السويداء– صلخد".
    وقال الفصيل في بيان نشر على الصفحة الرسمية التابعة له في فيسبوك، يوم الأربعاء؛ "إن مجموعة تابعة لقوات شيخ الكرامة تعرضت لكمين فجر الأربعاء تمام الساعة 3.30 على طريق السويداء - صلخد على مفرق قرية حبران السهوة، ولم يقتل أي عنصر".
    بينما أخلت قوات النظام حاجزاً عسكريا في إحدى قرى ريف السويداء في الآونة الأخيرة، بعد أشهر من نصبه تحت ذرائع محاربة الفلتان الأمني، دون أن يقوم الحاجز بأي دور فعلي على ذلك الصعيد.

    المعارضة السوريةسورياادلبفصائل المعارضة السوريةغرفة عملياتحماهضحايا مدنيين