خسائر كبيرة في صفوف النظام ودوريات روسية تركية بريف حلب

تقارير

الخميس 15 آب 2019 | 10:50 مساءً بتوقيت دمشق

قوات النظامميليشيات "حزب الله"فصائل المعارضةريف حماةإدلب ريف اللاذقية

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    تكبدت قوات النظام وميليشيات "حزب الله" خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، خلال المواجهات مع فصائل المعارضة على جبهات ريفي حماة وإدلب من جهة، وجبهات ريف اللاذقية من جهة أخرى، في حين سيرت القوات التركية والروسية دورية مشتركة بريف حلب الشمالي في المنطقة الخاضعة لسيطرة "الوحدات الكردية".
    ففي حلب شمالا؛ سيّرت القوات الروسية دورية مشتركة مع القوات التركية، أمس الأربعاء، في محيط مدينة "تل رفعت" بريف حلب الشمالي، والخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد".
    وأعلن المركز الروسي لما يسمى "المصالحة في سوريا" عن قيام العسكريين الروس والأتراك بدورية مشتركة في مدينة تل رفعت السورية في ريف حلب.
    وفي سياق آخر؛ جرى اجتماعاً ضم قادة من "الجبهة الوطنية للتحرير" و"الجيش الوطني" السوري، اليوم الخميس، في ريف حلب للتنسيق و إرسال مؤازرة عسكرية إلى جبهات القتال في ريفي إدلب وحماة.
    وفي تصريح خاص لبلدي نيوز، قال المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب "ناجي المصطفى"؛ إن اجتماع عسكرياً جرى اليوم بين قادة من "الجبهة الوطنية للتحرير والجيش الوطني" في ريف حلب الشمالي.
    وأضاف المتحدث، أن الاجتماع كان بهدف التنسيق مع الجيش الوطني لإرسال تعزيزات عسكرية والمشاركة في التصدي للعدوان الروسي والإيراني المساند لنظام الأسد على جبهات ريفي حماة وإدلب الجنوبي.
    ولفت إلى أنه سيكون هناك غرفة عمليات مشتركة بين "الجيش الوطني والجبهة الوطنية" لتنسيق الأعمال العسكرية كاملة في المنطقة اَنفة الذكر.
    وفي إدلب؛ استشهد مدني بقصف طائرات النظام الحربية بلدة "كفرسجنة" جنوبي إدلب، فيما استمر القصف بالطائرات الحربية والروسية على بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي، حيث شمل القصف مدن وقرى "معرة النعمان وبابولين وكفرسجنة والنقير ومدايا".
    كما استطاعت فصائل "الفتح المبين" قتل ١٤ عنصرا من "حزب الله" اللبناني بكمين على محور "تل ترعي" بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بالإضافة لمقتل مجموعة من عناصر قوات النظام بتفجير مفخخة وخلال الاشتباكات الدائرة على محوري "السكيك والهبيط" جنوبي إدلب.
    فيما دمرت "الفتح المبين" دبابة وعربة بي أم بي ومدفع ٢٣ مم وأربع سيارات عسكرية بينها سيارة محملة بالجنود على ذات المحاور.
    إلى اللاذقية؛ قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون بجروح، اليوم الخميس، جراء محاولتهم التقدم على فصائل المعارضة على محور كبينة بريف اللاذقية الشمالي.
    فيما أفاد مراسل بلدي نيوز بريف اللاذقية، أن فصائل المعارضة نفذوا عملية انغماسية على مواقع قوات النظام في جبهة الكبينة الواقعة في منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية، ما أدّى لمقتل وجرح أكثر من 15 عنصرا للنظام.
    وأضاف مراسلنا، أن مجموعة أخرى لقوات النظام سقطت بين قتيل وجريح إثر وقوعها بحقل ألغام على ذات الجبهة (الكبينة) بريف اللاذقية الشمالي.
    بالانتقال إلى حماة؛ استهدفت فصائل المعارضة بالصواريخ تجمعات ميليشيات النظام في قرية "عطشان" محققة إصابات مباشرة.
    فيما قصفت الطائرات الحربية الروسية مدينتي "اللطامنة وكفرزيتا" وقرى "السرمانية ودوير الأكراد" بالتزامن مع قصف مدفعي من قوات النظام طال مدن "مورك واللطامنة وكفرزيتا" وقرية "المنصورة" بسهل الغاب.
    إلى المنطقة الشرقية؛ اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) اثنين من أهالي قرية "الثلث تلول" في الحسكة، بتهمة التواصل مع "الجيش الحر" والسعي لتشكيل خلايا إرهابية.
    في الرقة؛ قال مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن مجموعة مسلحة تابعة لنظام الأسد مؤلفة من ٢٠ عنصرا، أقدمت على اقتحام قرية "الشيخ جاسم النعيمي" الخاضعة لسيطرته بريف الرقة الجنوبي، وأعدمت ميدانيا سبعة مدنيين بينهم طفل بعد تكبيل أيديهم أثناء محاولتهم الدفاع عن أنفسهم، ولفت إلى أن الضحايا هم "فرج الأحمد الجاسم النعيمي" وثلاثة من أولاده، وثلاثة من أبناء شقيقه.
    وأشار مراسنا إلى أن المجموعة المسلحة أقدمت أيضا على سرقة أغنام أهالي القرية، بالإضافة إلى سيارتين وممتلكات أخرى، وخرجت من القرية بعد ذلك.

    قوات النظامميليشيات "حزب الله"فصائل المعارضةريف حماةإدلب ريف اللاذقية