قصف "إسرائيلي" يستهدف مواقع النظام وسط سوريا

ميداني

الجمعة 16 آب 2019 | 10:46 صباحاً بتوقيت دمشق

لبنانالاحتلال الاسرائيليحمصنظام الاسدسوريا

  • قصف

    بلدي نيوز - (عبدالقادر محمد)
    كشفت مصادر إعلامية موالية للنظام، أن وسائط الدفاع الجوي التابعة للأخيرة تصدت مساء الأمس، لعدد من الصواريخ المعادية قادمة من شمال لبنان مصدرها الاحتلال الإسرائيلي.
    ووفق وكالة سانا الناطقة باسم النظام، فإن دوي انفجارات عنيفة سمعت مساء الخميس، في محيط مدينة حمص، وسط سوريا.
    وبحسب الوكالة فإنه وفي تمام الساعة 11:06 بالتوقيت المحلي من ليلة الخميس، كشفت الدفاعات الجوية هدفا معاديا قادما من شمال لبنان باتجاه مدينة مصياف غربي حمص".
    وأوضحت، "على الفور قامت بالتعامل معه وتدميره قبل الوصول إلى هدفه"، على حد زعمهم، في وقت تفردت وسائل إعلام النظام بتلك الأخبار دون تأكيده من مصادر إعلامية أخرى.
    يذكر أن الطيران الإسرائيلي نفذ ست غارات جوية على مواقع تتبع للحرس الثوري الإيراني في حماة خلال العامين الماضيين، أبرزها مستودع للصواريخ في "معسكر الشيخ غضبان" نهاية عام 2107 و"مركز إطفاء البارد" الذي يحوي معسكرا للقوات الايرانية في نيسان عام 2018 بالتزامن مع استهداف "اللواء 47" جنوب محافظة حماة الذي تسيطر عليه ميليشيا الحرس الثوري الايراني وحزب الله، و"معمل دفاع الزاوي" في الشهر السابع من العام الماضي بالإضافة لاستهداف مستودعات للأسلحة في منطقة "حير عباس" الواقعة على طريق مصياف وادي العون نهاية العام الماضي، ومعسكر الطلائع القديم ومحيط مدرسة المحاسبة ومدرسة باسل الأسد للتدريب العسكري التي يتواجد بالقرب منها شبكة أنفاق ضخمة قرب مصياف في 13 نسيان من العام الجاري.
    وفي 12 من كانون الثاني الفائت، استهداف الطائرات الحربية "الإسرائيلية" للواء 137 في ريف دمشق الغربي، بالقرب من بلدة زاكية، واللواء 91 في ناحية الكسوة، استهدفت حينها شحنات أسلحة للميليشيات الإيرانية.
    وكانت استهدفت صواريخ "إسرائيلية" في 15 أيلول الفائت 2018، محيط مطار دمشق الدولي، في وقت أكّدت مصادر متطابقة حينها أن الغارات قصفت طائرة شحن إيرانية حطت في مطار دمشق الدولي.

    لبنانالاحتلال الاسرائيليحمصنظام الاسدسوريا