منصة "سيرياستوكس" تفتح ملف دوﻻر الحوالات وتضع المركزي في القفص

اقتصاد

الجمعة 16 آب 2019 | 1:47 مساءً بتوقيت دمشق

سيرياستوكسالعملة السوريةالدولارالليرة السوريةالحوالات

  • منصة

    بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
    أثارت منصة "سيرياستوكس" المهتمة برصد سوق العملات السورية، ملف ثبات سعر صرف "الحوالات"، التي يصر المصرف المركزي على تثبيتها، وألمحت إلى وجود مستفيدين، دون تسميتهم.
    وجاء في منشور الصفحة؛ "من هو المستفيد الأكبر من ثبات سعر صرف الحوالات في ظل صمت مصرف سوريا المركزي؟".
    واعتبرت المنصة أنّ المستفيد هم مستوردو الأغذية وكافة المواد الممولة من المركزي.
    وقالت المنصة إنّ المستورد يقوم بشراء الدولار من المركزي بسعر ٤٣٤ل.س، ليتم لاحقاً احتساب سعر الصرف في السوق السوداء ببيع المواد الممولة من المركزي، مستثمرين هامش فرق ربح الدولار ٣٠% بالإضافة إلى ربح المواد الغذائية.
    ولفت المنشور إلى تحقيق المستوردين أرباحاً فاحشة حسب وصفها من تلك العملية.
    كما أشارت المنصة إلى حالات فساد، تجري من تحت الطاولة، وقال المنشور؛ "لا يخفى عن أحد العقود الوهمية بغيه شراء القطع بسعر 434ل.س".
    ويبدو أنّ المنصة تحاول رد اﻻتهامات التي أثيرت حولها، وحول غيرها بعد تلميحات وتصريحات من طرف المصرف المركزي ومسؤولي النظام، أنّ أمثال تلك المنصات أسهمت في تدهور الليرة السورية، وهو اﻷمر الذي دحضته التقارير والتحليلات جملةً وتفصيلاً، وباعتراف مختصين وخبراء محسوبين على المواﻻة.
    ويشار إلى أنّ المصرف المركزي أبقى "دولار الحوالات والمستوردات" عند سعر 434 ليرة. كما أبقى "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف عند سعر 436 ليرة.
    يذكر أنّ تقريراً نشره موقع "اقتصاد" المعارض، أكد فيه أنّ؛ "المصرف المركزي يرفض الاستجابة للمطالب المتعددة التي صدرت عن جهات وشخصيات متخصصة بضرورة رفع سعر "دولار الحوالات"؛ تجنباً لتسرب الحوالات القادمة من المغتربين في الخارج، بعيداً عن القنوات الرسمية والمُرخّصة. وهو ما يحصل الآن، حسب مراقبين".
    بالمحصلة؛ الليرة السورية بقيت رهينة سياسات اقتصادية خاطئة وفي بعض وجهات النظر المختصة مقصودة، واﻻنعكاسات تطال الشارع البسيط.

    سيرياستوكسالعملة السوريةالدولارالليرة السوريةالحوالات