أطفال مخيم اليرموك يناشدون الأونروا لترميم مدارسهم

تقارير

الأحد 18 آب 2019 | 5:49 مساءً بتوقيت دمشق

مخيم اليرموكسوريااللاجئين الفلسطينيين

  • أطفال مخيم اليرموك يناشدون الأونروا لترميم مدارسهم

    بلدي نيوز
    سلطت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا"، الضوء على الصعوبات التي تواجه الأطفال الفلسطينيين خلال الدراسة خارج مخيم اليرموك جنوبي دمشق، جراء تعرض مدراسهم للدمار خلال السنوات الماضية.
    وقالت المجموعة عبر موقعها الإلكتروني؛ إن أطفال مخيم اليرموك ناشدوا الأونروا والهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين، لترميم إحدى المدارس المدمرة في المخيم، وافتتاح صفوفها لمواصلة تعليمهم.
    وأضافت المجموعة، أن أولياء أمور الطلبة عرضوا في لقاء جمعهم قبل أيام مع مسؤول ملف التربية والتعليم في مخيم اليرموك "وليد الكردي"، المعاناة التي يعيشها الطلبة جراء عدم وجود مدرسة في المخيم، وصعوبات مواصلة تعليمهم في مدارس خارجه.
    وطالب الأهالي بفتح مدرسة وتأمين كادر تدريسي للأطفال في المخيم، وتأمين مواصلات لنقل أبنائهم إلى مدارس خارج المخيم، وذلك نتيجة عدم توفر وسائط نقل عام وخاص، ومنع النظام من عودة السكان.
    وكشفت الأونروا أن 32 منشأة من منشأتها في مخيم اليرموك دمرت، من بينها 16 مدرسة، وكان مخيم اليرموك يضم (28) مدرسة للوكالة تعمل بنظام الفترتين من أصل (112) مدرسة للوكالة في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سوريا، إضافة الى 8 مدارس حكومية.
    وتتحدث مصادر فلسطينية عن نسبة الدمار التي لحقت بمخيم اليرموك ومؤسسات الأونروا من مدارس ومراكز صحية ومنازل المدنيين، يكاد أن يكون كلياً، وبالتالي فإن إعادة الأعمار تتطلب جهودا دولية كبيرة.
    يذكر أن قوات النظام والميلشيات الفلسطينية المتمثلة بـ "لواء القدس" وجبهة التحرير الفلسطينية سيطرت على "مخيم اليرموك" في 21 أيار من العام الفائت، بعد معارك طاحنة مع تنظيم "داعش"، أسفرت عن دمار 90% من البنية التحتية للمخيم.

    مخيم اليرموكسوريااللاجئين الفلسطينيين