"منسقو استجابة سوريا" ينشر إحصائية بالخسائر المادية والبشرية في إدلب وحماة

تقارير

الاثنين 19 آب 2019 | 5:4 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحماةاحصائياتالخسائر البشريةالخسائر الماديةمنسقو استجابة سوريانازحونضحايا مدنيون

  • بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)
    أصدر فريق "منسقو استجابة سوريا"، اليوم الاثنين، بيانا إحصائيا للخسائر المادية والبشرية عقب خرق اتفاق وقف إطلاق النار بين النظام السوري والمعارضة شمال غرب سوريا خلال الفترة الواقعة بين 12و 19 آب/أغسطس 2019.
    وقال "منسقو الاستجابة" في بيانهم، إن قوات النظام السوري وروسيا خرقت وقف إطلاق النار الذي تم إقراره في العاصمة الكازاخية، حيث كثفت تلك القوات العسكرية استهدافها للمنطقة خلال المدة المذكورة مخلفة العديد من الضحايا والإصابات في صفوف المدنيين وموجات نزوح ضخمة من المنطقة المنزوعة السلاح ودمار كبير في البنى التحية والأحياء السكنية في القرى والبلدات التي تتعرض للاستهداف.
    ووثق الفريق تعرض أكثر من 44 نقطة للاستهدافات الأرضية خلال العمليات العسكرية موزعة على محافظة إدلب 19 نقطة، ومحافظة حماة 14 نقطة، ومحافظة حلب 5 نقاط، محافظة اللاذقية 1 نقاط.
    وبلغ عدد القرى والبلدات التي تعرضت للاستهداف بالطيران الحربي والتابع لقوات النظام أكثر من 49 نقطة موزعة على محافظة إدلب 22 نقطة، ومحافظة حماة 13 نقطة، ومحافظة حلب 3 نقاط، ومحافظة اللاذقية 11 نقطة.
    ولفت الفريق في إحصائيته، أن أعداد الضحايا المدنيين، خلال الفترة الواقعة بين 12و 19 آب/أغسطس 2019، وصل لأكثر من 85 مدنيا بينهم 24 طفلا وطفلة موزعين كما يلي محافظة ادلب 78 مدنيا بينهم 24 طفلا، محافظة حماة 7 مدنيين.
    وأشار الفريق في إحصائيته إلى أن أعداد النازحين بشكل أجمالي منذ بدء الحملة العسكرية في 2 شباط وحتى 19 آب، بلغت أكثر من 133912 عائلة أي ما يعادل 899992 نسمة موزعة على مرحلتين، المرحلة الأولى من تاريخ 2 شباط وحتى 10 آب 112123 عائلة (728799 نسمة)، المرحلة الثانية من تاريخ 11 آب وحتى 19 آب 21789 عائلة (141193) نسمة.
    وأكد الفريق استمرار عمليات الإحصاء وتتبع النازحين على الرغم من الصعوبات الميدانية الشديدة في المنطقة، وسط مخاوف من ارتفاع أعداد النازحين من المنطقة إلى أكثر من مليون نازح مقارنة بحجم الأعمال العسكرية العدائية.

    ادلبحماةاحصائياتالخسائر البشريةالخسائر الماديةمنسقو استجابة سوريانازحونضحايا مدنيون