"الفتح المبين" تنفي سيطرة النظام على خان شيخون وتؤكد انتشارها بريف حماة الشمالي

تقارير

الثلاثاء 20 آب 2019 | 10:25 صباحاً بتوقيت دمشق

الفتح المبيننظام الاسدروسيا ايرانخان شيخونموركاللطامنةحماة

  • بلدي نيوز - (خاص)
    نفى "أبو خالد الشامي"، وهو المتحدث العسكري لغرفة عمليات "الفتح المبين" سيطرة نظام الأسد والميليشيات الروسية والإيرانية على مدينة خان شيخون بإدلب، ومدن كفرزيتا واللطامنة ومورك بحماة، وذلك عبر تصريح أصدره الشامي وعممه على وسائل التواصل الاجتماعي.
    وأكد الشامي أن مقاتلي غرفة عمليات الفتح المبين أعادوا ليلة أمس التمركز في جنوب مدينة خان شيخون، مع بقاء الجيب الجنوبي تحت سيطرة الفتح المبين (مورك، واللطامنة، وكفر زيتا).
    وقال "الشامي": "إننا في غرفة عمليات الفتح المبين، نؤكد على خيارنا في مواجهة هذا العدوان الآثم الذي قتل الأطفال والنساء ودمّر البيوت فوق رؤوس ساكنيها، ويشهد كل العالم إجرامه بصمت، سنقاتل عن أرضنا ونذود عنها بكل ما نستطيع، ولن نسلم أرضا حررناها بدماء من سبقونا من الشهداء، وليعلم المحتل أن ثمن عدوانه سيكون باهظا جدا".
    وكانت ميليشيات النظام وروسيا سيطرت أمس الأحد على حاجز النمر وحرش خان شيخون، وضيقت الحصار على فصائل المعارضة بريف حماة، بالتزامن مع قصف عنيف شهدته المناطق المحررة واستقدام تعزيزات تركية ضخمة توقفت في بلدة حيش طيلة يوم الاثنين حتى صباح الثلاثاء.

    الفتح المبيننظام الاسدروسيا ايرانخان شيخونموركاللطامنةحماة