أكثر من 300 غارة جويّة على جنوبي إدلب

ميداني

السبت 24 آب 2019 | 11:29 صباحاً بتوقيت دمشق

ادلبروسيا قوات نظام الأسدبلدة حيشريف ادلب الجنوبيغارات جوية

  • أكثر من 300 غارة جويّة على جنوبي إدلب

    بلدي نيوز - إدلب (محمد العلي)
    كثّفت الطائرات الحربية الروسية والأخرى التابعة لقوات النظام غاراتهم الجويّة على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي، مستهدفةً بلدة حيش على وجه الخصوص والتي تتمركز فيها القوات التركية.
    وقال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب؛ "إن الطائرات الحربية والمروحية التابعات لسلاح جو النظام وروسيا استهدفت منذ مساء الأمس الجمعة حتى صباح اليوم السبت أكثر من 300 غارة جوية وقذيفة صاروخية سقطت جميعها على قرى وبلدات جنوبي إدلب.
    وبحسب مراسلنا؛ فإن القصف استهدفت قرى وبلدات "حيش، التمانعة، وتل النار وكفرسجنة، وطبيش، وركايا، والعامرية، والتح" بريف إدلب الجنوبي.
    وأشار إلى أن طائرة حربية روسية استهدفت بحمولة كاملة أطراف بلدة حيش حيث توجد النقطة التركية الجديدة.
    وكانت استهدفت طائرة حربية تابعة لسلاح جو النظام من نوع رشاش (L39) بالصواريخ على بعد ما يقارب 400 متر، النقطة التركية المتمركزة في قرية الصرمان المعروفة بالنقطة "الثامنة" بريف إدلب الشرقي، أمس الجمعة.
    وحذّر وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، الثلاثاء الفائت، نظام الأسد من اللعب بالنار بعد تعرض رتل عسكري لقواتهم لهجوم، الاثنين الفائت، أثناء توجهه إلى نقطة مراقبة في محافظة إدلب الخاضعة لاتفاق "خفض التصعيد".
    وقال جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي عقده في أنقرة: "على النظام السوري ألا يلعب بالنار وسنفعل كل ما يلزم من أجل سلامة جنودنا".
    وتنشر تركيا 12 نقطة مراقبة في منطقة خفض التصعيد الرابعة (إدلب ومحيطها)، بموجب اتفاق سوتشي يقضي بإنشاء منطقة عازلة في محيط إدلب.

    ادلبروسيا قوات نظام الأسدبلدة حيشريف ادلب الجنوبيغارات جوية