"الوطني الكردي" يطالب بإشراف دولي على المنطقة الآمنة

سياسي

الأحد 25 آب 2019 | 9:45 صباحاً بتوقيت دمشق

المجلس الوطني الكرديسورياالمنطقة الآمنة

  • بلدي نيوز
    طالب المجلس الوطني الكردي في سوريا، أمس السبت، على ضرورة أن تحظى المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها بإشراف ورعاية دولية وتوفر الحماية لجميع مكوناتها،
    وقال المجلس في بيان "يجب أن تحظى المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها بإشراف ورعاية دولية وتوفر الحماية لجميع مكوناتها، وأن تدار المناطق الكردية في شرق الفرات بإدارة مشتركة من الكرد والمكونات المتعايشة معهم".
    ودعا إلى "تشكيل قوة عسكرية مشتركة في المنطقة تأخذ بيشمركة روجآفا مكانها الطبيعي فيها" مشيراً إلى "وقوف المجلس إلى جانب أي مسعى يجنب المنطقة خطر التدخلات العسكرية وما يجرها من ويلات وفظائع، ويزيد من تعقيدات الوضع القائم".
    وأضاف أنه "رغم وقوف المجلس دائماً مع حق العودة الآمنة للاجئين والمهجرين قسرياً إلى ديارهم وفي مناطقهم التي هجروا منها، فإنه يرفض استغلال هذه العودة في التوطين بهدف خلق تغيير ديمغرافي سواء في هذه المنطقة أو في أي بقعة من سوريا التي تعرضت في معظم مناطقها إلى حالات التهجير القسري لأبنائها".
    ورأى أن "الحل الأمثل لوضع حد نهائي لكل التوترات وحالات العنف المتنقلة في البلاد يكمن في تفعيل العملية السياسية وإيجاد الحل السياسي المستند إلى قرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار ٢٢٥٤ والإسراع في تشكيل اللجنة الدستورية وإطلاق عملها".

    وشدد المجلس في بيانه على "ضرورة بذل المزيد من الجهد الدبلوماسي والتواصل مع الأطراف ذات الشأن لتوضيح رؤية المجلس بشفافية إزاء التطورات الجارية وحول العملية السياسية ومستقبل البلاد وحل القضية الكوردية فيه".

    المجلس الوطني الكرديسورياالمنطقة الآمنة