باريس تكثف اتصالاتها لتخفيف التصعيد بين "إسرائيل" و "حزب الله"

سياسي

الأحد 1 أيلول 2019 | 10:19 مساءً بتوقيت دمشق

باريساسرائيلحزب الله سعد الحريريمايك بومبيو

  • باريس تكثف اتصالاتها لتخفيف التصعيد بين

    بلدي نيوز
    أجرى رئيس مجلس الوزراء اللبناني "سعد الحريري"، اليوم الأحد، اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، ومستشار الرئيس الفرنسي، إيمانويل بون، وطالب بتدخل واشنطن وباريس والمجتمع الدولي لمواجهة تطور الأوضاع على الحدود الجنوبية من لبنان.
    وعلى خلفية التصعيد في المنطقة، جاء الرد ببيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية أعلنت فيه، أن باريس "تكثف الاتصالات في منطقة" الشرق الأوسط "بهدف تفادي التصعيد" على الحدود في جنوب لبنان، بعد استهداف "حزب الله" لآلية عسكرية إسرائيلية ورد الجيش الإسرائيلي بقصف قرى لبنانية محاذية للحدود.
    وقالت باريس إنها تتابع التطورات "بقلق"، وأوردت المتحدثة باسم الخارجية في البيان أن "فرنسا تكثف الاتصالات في المنطقة منذ حوادث 25 آب/أغسطس بهدف تفادي التصعيد"، لافتة إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "تشاور مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الإيراني حسن روحاني في الأيام الأخيرة".
    وأضافت، "نحن على اتصال دائم بجميع الأفرقاء اللبنانيين"، مؤكدة أن "فرنسا عازمة على متابعة جهودها في هذا الصدد، وتدعو الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم بهدف العودة سريعاً إلى الهدوء".
    بدورها، قالت وزارة الخارجية الأميركية؛ على "حزب الله" وقف أعماله العدائية التي تهدد استقرار لبنان وأمنه، معتبرة أن ما حصل اليوم في لبنان مثال على دور إيران في دعم الميليشيات، وأشارت إلى الهجوم الذي نفذه "حزب الله" بصواريخ على قاعدة إسرائيلية في منطقة حدودية.
    وجددت الوزارة دعم "إسرائيل" في حقها بالدفاع عن نفسها، بعد أن ردت تل أبيب بإطلاق أكثر من 100 قذيفة على مناطق لبنانية في الجنوب.


    وكان توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لبنان بدفع الثمن بعد إعلان "حزب الله" اللبناني تدمير آلية عسكرية إسرائيلية في منطقة أفيفيم قرب الحدود الجنوبية للبنان.
    المصدر: وكالات

    باريساسرائيلحزب الله سعد الحريريمايك بومبيو