الاتحاد الأوروبي قلق من هجمات نظام الأسد على حلب

سياسي

الجمعة 15 نيسان 2016 | 11:52 صباحاً بتوقيت دمشق

الاتحاد الأوربينظام الاسدوقف اطلاق النارجنيفانتهاكاتمعركة حلبالغوطة الشرقيةسوريامساعدات إنسانية

  • الاتحاد الأوروبي قلق من هجمات نظام الأسد على حلب

    بلدي نيوز – خاص
    قالت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فريدريكا موغيرني "ندعو الأطراف السورية إلى الالتزام بمسؤولياتهم وعدم التفريط في اتفاق وقف الأعمال العدائية، في الوقت الذي تجري فيه مفاوضات السلام بجنيف وهي خطوة مشجعة".
    وأضافت موغيريني عبر بيان صدر عن مكتبها، أمس الخميس "نعبر عن قلقنا جراء الانتهاكات الأخيرة للهدنة والأنباء الواردة حول شن النظام السوري هجوماً جديداً على أطراف مدينة حلب وفي الغوطة الشرقية بدمشق".
    وحملت موغيريني في بيانها، نظام الأسد وحلفائه المسؤولية عن حصار 15 من أصل 18 منطقة محاصرة في سوريا، مشيرة إلى أن نظام الأسد لم يوافق إلى الآن على زيارة ممثلي الأمم المتحدة للمناطق المحاصرة مثل داريا ودوما بريف دمشق.
    وطالبت بضرورة السماح لموظفي الإغاثة الإنسانية بإجراء تقييم كامل للوضع في البلاد وتقديم المساعدات الطبية للمناطق المحاصرة.
    وبدأت قوات النظام بمساندة ميليشيات أجنبية معاركاً جديدة في ريف حلب الجنوبي، حاولت من خلالها التقدم، إلا أن الثوار تصدوا لهم وكبدوهم خسائر بالأرواح والعتاد، حسب تقارير نشرتها شبكة بلدي نقلاً عن مراسليها في المنطقة.
    من جهته، قال مسؤول أمريكي، أمس الخميس "إن بلاده قلقة حيال معلومات عن هجوم يشنه النظام قرب حلب بدعم روسي، وأضاف، إنهم أعربوا عن قلقهم البالغ لجميع الدول الأعضاء في المجموعة الدولية لدعم سوريا، ودعوا الكرملين للضغط على نظام الأسد للالتزام بالمفاوضات حول عملية الانتقال السياسي".
    ويركز نظام الأسد معاركه في الأيام الماضية على ريف حلب الجنوبي محاولاً استعادة السيطرة على بلدة العيس والمناطق القريبة منها نظراً لأهميتها الاستراتيجية وكونها خط إمداد له لمناطق سيطرته في ريف حلب الشرقي الجنوبي.

    الاتحاد الأوربينظام الاسدوقف اطلاق النارجنيفانتهاكاتمعركة حلبالغوطة الشرقيةسوريامساعدات إنسانية