قتلى وجرحى لروسيا في إدلب شمالا وجرحى للنظام في درعا جنوبا

بلدي اليوم

الخميس 5 أيلول 2019 | 0:2 صباحاً بتوقيت دمشق

روسياقتلى روسياادلبدرعاالقوات الخاصة الروسيةمناطق سيطرة المعارضة السوريةقوات النظام عبوة ناسفةبلدة زيزوندير الزورقسدمناطق سيطرة النظاماطفالالحسكةالفرقة الرابعة

  • قتلى وجرحى لروسيا في إدلب شمالا وجرحى للنظام في درعا جنوبا

    بلدي نيوز – (التقرير اليومي)
    قُتل وأصيب عدد من عناصر القوات الخاصة الروسية اليوم الأربعاء، خلال محاولتهم التسلل إلى مناطق سيطرة المعارضة المسلحة بريف إدلب الشرقي، في وقت جرح عدد من عناصر قوات النظام بينهم ضابط جراء تفجير عبوة ناسفة على البوابة الرئيسية لمعسكر الطلائع في بلدة زيزون، بريف درعا.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في إدلب، قتل وأصيب عدد من عناصر القوات الخاصة الروسية، خلال محاولتهم التسلل إلى مناطق سيطرة المعارضة المسلحة بريف إدلب الشرقي، حيث استطاعت فصائل "الفتح المبين" قتل وجرح عدد من القوات الروسية الخاصة التي حاولت التسلل من "إعجاز" على نقاط فصائل المعارضة بين "شعرة العجائز الصيادي" قرب "رجم القط".
    وأوضح المراسل أن المناطق التي تسللت إليها القوات الروسية تقع قرب النقطة التركية الواقعة في الصرمان، فيما تقع النقطة الروسية مقابل النقطة التركية في الشيخ بركة ضمن مناطق سيطرة قوات النظام.
    وفي حلب، قصفت قوات النظام بالمدفعية بلدة زمار بريف حلب الجنوبي، خلف دمار بالممتلكات العامة للمدنيين.
    وبالانتقال إلى درعا، قتلت سيدة في العقد الخامس من العمر بمدينة درعا عصر اليوم، بعد تعرضها لعدة طلقات نارية من قبل مجهولين، وسط تلميحات من إعلام النظام بأنها على صلة مع تنظيم داعش.
    وقالت مصادر محلية، "إن السيدة عائشة حمدي الشوالي قتلت جراء تعرضها لإطلاق رصاص من قبل مجهول في منطقة دوار المصري في حي درعا البلد بمدينة درعا مما أسفر عن وفاتها على الفور".
    وأضافت المصادر، أن السيدة استهدفت في درعا البلد خلال استقلالها سيارة تكسي، دون أي أنباء عن الحالة الصحي للسائق الذي لا يزال مصيره مجهولا، حيث تم نقل السيدة فقط إلى المستشفى الوطني في مدينة درعا.
    وفي سياق آخر، جرح عدد من عناصر قوات النظام منهم ضابط جراء تفجير عبوة ناسفة على البوابة الرئيسية لمعسكر الطلائع في بلدة زيزون، اليوم.
    وتعرضت إحدى السيارات التابعة للفرقة الرابعة في قوات النظام للاستهداف بعبوة ناسفة لحظة وصولها إلى بوابة معسكر زيزون، الذي تتخذه الفرقة الرابعة مركزا للعمليات وتدريب الميليشيات الموالية لها في ريف درعا الغربي.
    وتعرض جميع العناصر المتواجدين قرب البوابة للإصابة، وهم العقيد سمير سليمان، بالإضافة إلى ستة عناصر يعملون تحت قيادة العقيد.
    وفي المنطقة الشرقية، اعتقلت قوة من العشائر وأهالي مدنيين عنصرين سابقين من تنظيم "داعش" في ريف دير الزور، اليوم.
    وقالت مصادر إعلامية محلية، إن مدنيا تعرف على أحد العنصرين في مدينة الشحيل بريف دير الزور ويدعى "أبو يوسف صبيخان"، حيث حاول العنصر اعتقال الرجل المدني، إبان سيطرة التنظيم على المنطقة.
    وأضافت، أن قوة من العشائر قامت بمداهمة منزل العنصر السابق في المدينة، مشيرة إلى أن القوة قبضت عليه وعنصر آخر من تنظيم "داعش"، وعثر بحوزتهم على أحزمة ناسفة وقنابل يدوية.
    وفي سياق آخر، قالت شبكة فرات بوست الإخبارية، إن طفلا استشهد واعتقل ثلاثة مدنيين آخرين، فجر اليوم خلال عملية إنزال للتحالف الدولي برفقة رتل عسكري تابع لـ "قسد" على منزل أحد المدنيين بين بلدتي معيزيلة وقرية مراط على طريق ديرالزور ومحافظة الحسكة القديم.
    وشيّع أهالي منطقة الشدادي جنوبي الحسكة، ثلاث جثث لطفلات خطفن في وقت سابق من المنطقة، من قبل عصابات الاتجار بالأعضاء التي نشطت بشكل كبير في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" خلال الأشهر الماضية.

    روسياقتلى روسياادلبدرعاالقوات الخاصة الروسيةمناطق سيطرة المعارضة السوريةقوات النظام عبوة ناسفةبلدة زيزوندير الزورقسدمناطق سيطرة النظاماطفالالحسكةالفرقة الرابعة