قائد "قسد": الأمور تسير على ما يرام بشأن المنطقة الآمنة

سياسي

الأحد 8 أيلول 2019 | 2:45 مساءً بتوقيت دمشق

قسدمظلوم عبديسورياالمنطقة الآمنةتركياأمريكا

  • قائد

    بلدي نيوز
    قال مظلوم عبدي، وهو قائد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إنهم تعاملوا بمرونة مع المساعي الأمريكية لوقف التصعيد مع تركيا شمال سوريا، وأن الأمور تسير على ما يرام لولا بيانات تركية الاستفزازية، حسب قوله.
    وأضاف عبدي "إن قوات سوريا الديمقراطية ليست جزءا من القتال مع تركيا"، معربا عن ثقته "بالولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق مع تركيا لتجنب مثل هذا الصراع، حتى الآن الأمور تسير على ما يرام".
    وأوضح أن قوات "قسد" وافقت على إنشاء "منطقة آمنة على طول الحدود التركية بعمق 5 كيلومترات، مع امتداد بعض الأجزاء إلى 12 كيلومترا".
    وأضاف "لقد أظهرنا قدرا كبيرا من المرونة من جانبنا، ونحن واثقون من أن الأميركيين سوف يستجيبون لهذه المرونة، إلا أن بيانات تركية الاستفزازية كل يوم تصعّب من الوصول إلى حل".
    وحذّر من عودة تنظيم "داعش"، مطالبا واشنطن المزيد من الدعم لمنع التنظيم من إعادة تأسيس نفسه.
    وعندما سُئل عما إذا كان يتفق مع تقرير المفتش العام في البنتاغون الذي قال إن داعش تُجدد نفسها في سوريا بعد قرار الرئيس دونالد ترامب بسحب حوالي نصف القوات الأمريكية من البلاد، قال "هذا هو رأينا كذلك".
    وأوضح إن التمرد الجديد لتنظيم "داعش"، تم تمكينه لأن المرتزقة يتمتعون ببعض من حرية التنقل في المناطق المتاخمة للمناطق التي تسيطر عليها "قسد"، بما في ذلك الحدود في العراق والأماكن الواقعة غرب نهر الفرات التي يسيطر عليها النظام.
    وحول فعالية القوات الأميركية في محاربة "داعش"، قال "نحن والتحالف والأمريكيون كنا فعّالين للغاية, إلا أن بعض القوات الأمريكية المتبقية في سوريا مشغولة في إدارة مراكز المراقبة على طول الحدود السورية التركية، وبالتالي فهي أقل مشاركة في مكافحة فلول داعش".
    ووصف قائد "قسد" مخيم الهول أنه "قنبلة موقوتة"، قائلا "إنهم تلقوا مساعدة غير كافية من المجتمع الدولي في التعامل مع الوضع، وأن بعض الدول وافقت على إعادة مواطنيها ولكنهم لم يتابعوا ذلك".
    المصدر: شبكة سي إن إن

    قسدمظلوم عبديسورياالمنطقة الآمنةتركياأمريكا