الليرة ترتفع قليلاً ومؤشرات تلاعب النظام بسعر الصرف

اقتصاد

الثلاثاء 10 أيلول 2019 | 12:38 صباحاً بتوقيت دمشق

النظام سعر الصرف الليرة السوريةعماد خميسالدولارالسوق السوداء

  • الليرة ترتفع قليلاً ومؤشرات تلاعب النظام بسعر الصرف

    بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
    استعاد سعر صرف الليرة شيئا من خسائره أمام الدوﻻر نهاية تعاملات أمس الاثنين، للمرة اﻷولى منذ أسابيع، وتؤكد المعطيات والمؤشرات على وجود تلاعب من طرف النظام في هذا الملف.
    وخسر الدولار نهاية إغلاق تعاملات مساء أمس الاثنين، 27 إلى 30 ليرة، وتراوح سعر الصرف ما بين 660 ل.س شراء، و(662- 665) ل.س مبيع.
    وللمرة اﻷولى يترأس، عماد خميس، رئيس وزراء النظام، اجتماعا استثنائيا لحكومته، فيما يبدو أنه أتى على خلفية الوعود باستعادة الليرة عافيتها سريعاً !
    وبلغت نسبة التحسن في سعر الصرف وفق تقرير نشرته صحيفة الوطن الموالية ما يقارب 7%، نتيجة انخفض سعر صرف الدولار أمام الليرة إلى 645 ل.س بعد أن أغلق مساء أمس الأول عند 700 ليرة وسطيا.
    وبحسب صحيفة "الوطن" الموالية فقد أكدت مصادر مختصة بسعر الصرف أن المصرف المركزي وبعض الجهات المعنية قامت صباح اليوم الثلاثاء بإجراءات منظمة لضبط السيولة النقدية في السوق من دون أن يضخ ولا دولار بالسوق؛ فاستقر السعر صباحا مع توقف كافة التعاملات.
    إﻻ أنّ الصحيفة لم تتحدث عن طبيعة تلك اﻹجراءات، متوقعةً فقط تحسن "سعر الصرف تدريجياً، ليعود إلى 600 ل.س".
    ومقارنة بآخر انهيار سجلته الليرة واستقرت عنده قبل نحو ثلاث سنوات من اﻵن، يمكن ملاحظة تحرك الليرة بذات المسار، حيث تشهد انخفاضا سريعا ويوميا، سرعان ما يكبح النظام جماحها، ما يثير الكثير من التساؤلات، ويعطي انطباعاً بوجود "تلاعب".
    وفي سياقٍ متصل؛ لفتت "الوطن" الموالية إلى أن خسائر من اشترى أمس تجاوزت 45 ليرة في كل دولار، وقالت بأن هناك من كان يطلب الدولار بأي سعر، فسارعوا اليوم للبيع لتقليص الخسارة!
    يذكر أن مواقع "الاقتصاد اليوم" الموالي للنظام، نشر نقلا عن مصدر خاص في حكومة اﻷخير" أن يمهلوا النظام ثلاثة أيام وسينخفض الدولار 100 ليرة!
    ولفتنا في تقارير سابقة أنّ ما يجري في سوق الصرف بمناطق النظام، "لعبة ومصيدة في ذات الوقت، تكررت على فترات متقطعة منذ بدأ الحراك ضد اﻷسد"، وبالمجمل؛ النظام ﻻ يزال غير قادر إﻻ على تثبيت السعر عند 600 ل.س، ومن المحتمل عودة الصعود مجدد، بسبب افتقار النظام إلى أدوات تحسين العجلة الاقتصادية.
    ويتهم النظام المواقع الاقتصادية للمعارضة، وتجار السوق السوداء، في التلاعب بالدوﻻر.

    النظام سعر الصرف الليرة السوريةعماد خميسالدولارالسوق السوداء