النظام يستمر بقصف المدنيين واغتيالات تستهدف "تحرير الشام" بإدلب

بلدي اليوم

الثلاثاء 10 أيلول 2019 | 11:49 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبدرعادير الزورالحسكة

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    واصلت قوات النظام خرقها لوقف إطلاق النار في الشمال السوري، واستهدفت بقصفها المدنيين في ريف إدلب، من جهة ثانية، اغتيل قيادي في "تحرير الشام" على يد مجهولين في ريف إدلب.
    ففي إدلب، استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح متفاوتة، اليوم الثلاثاء، بقصف مدفعي للنظام على بلدة جرجناز بريف إدلب الشرقي.
    وفي السياق، قصفت قوات النظام والميليشيات العسكرية الموالية لها بقذائف الدبابات وقذائف المدفعية الثقيلة مدينة كفرنبل، و بلدتي معرة حرمة، وكفرسجنة، وقرى النقير، وركايا، والشيخ مصطفى، ومعرزيتا، ومعرة ماتر في ريف المحافظة الجنوبي.
    وأشار مراسلنا إلى أنّ مصدر القصف معسكرات قوات النظام في بلدات الهبيط وكفرعين وتل عاس، وسط تحليق لطائرات الإستطلاع الروسية في أجواء المنطقة، يرجح أنها لتصحيح الرمايات ومسح المنطقة لجمع أهداف.
    وفي تطور آخر، اغتيل القيادي في هيئة تحرير الشام "أبو عبد المحسن الجزراوي" وهو سعودي الحنسية، إلى جانب مرافقه "أبو طلحة العيس"، اليوم الثلاثاء، بريف إدلب الشرقي على يد مجهولين.
    وقالت مصادر محلية؛ إن عملية الاغتيال جرت عن طريق سلاح مزود بكاتم للصوت، وكانت الإصابات في الرأس بشكل مباشر، لافتة إلى أن عملية الاغتيال جرت في الحي الشمالي من مدينة سراقب بريف إدلب.
    وفي درعا، قتل ضابط برتبة ملازم أول في صفوف قوات النظام، أمس الاثنين، بعد يوم واحد من الإعلان عن وفاة قائد المخابرات الجوية في درعا.
    ونعت صفحات موالية لنظام الأسد الملازم أول في صفوف الفرقة الخامسة التابعة لقوات النظام بشار علي سليمان، دون ذكر المكان الذي تعرض له للقتل، أو الموقع الذي يعمل به.
    واكتفت الصفحات الموالية بالحديث عن تعرض الملازم لرصاصة قناصة مجهولة في ريف درعا مما تسبب بمقتله، وينحدر القتيل من قرية حورات عمورين في محافظة حماة.
    وفي المنطقة الشرقية، قضى ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون بجروح، إثر قيام مجهولين بإطلاق النار عليهم في بلدة "ذبيان" بريف دير الزور الشرقي.
    وقالت شبكة "دير الزور24٤" المحلية؛ إن مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على المدنيين في بلدة "ذبيان" بريف دير الزور الشرقي، ما تسبب بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة آخرين بجروح.
    وأوضحت الشبكة أن القتلى هم "عايد شعلان السويجي، وجمعة الحوام، والطفل أحمد الصدام اللاحج"، وهم من بلدة "الذبيان" شرقي دير الزور.
    إلى ذلك، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية " قسد"، أنها قتلت قياديا في تنظيم "داعش"، يتخفى في نفق للتنظيم شمالي مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.
    وحسب المركز الإعلامي في "قسد"؛ فإن وحدات مكافحة الإرهاب داهمت فجر اليوم نفقا شمالي الشدادي، يتخفى بداخله "أبو الحارث العراقي" القيادي في تنظيم "داعش" والمسؤول عن الحدود العراقية السورية في تنظيم "داعش"، بالإضافة لكونه مسؤول الاغتيالات جنوبي الموصل في العراق، والقائد الأمني لولاية ديالى عام 2013.
    وأضاف المصدر، أن القيادي كان برفقة أعضاء خليته الذين رفضوا أن يسلموا أنفسهم، فجرى إطلاق النار عليهم وقتلهم داخل النفق.
    وفي دير الزور، أفادت مصادر إخبارية محلية؛ إن الحاجز المشترك بين ميليشيات "حزب الله" اللبناني و"لواء فاطميون" اعتقل سبعة مدنيين على طريق دير الزور- تدمر، أمس الاثنين.
    وبحسب موقع "جرف نيوز"؛ فإن عناصر ميليشيات "حزب الله اللبناني ولواء فاطميون" اعتقلوا 7 أشخاص، بينهم 3 نساء كانوا على متن حافلة نقل للركاب على طريق دير الزور- تدمر بعد تفتيش عدة سيارات وتدقيق بطاقاتهم الشخصية.

    ادلبدرعادير الزورالحسكة