للمرة الأولى منذ ١٠ أيام.. طائرات روسيا تخرق هدنة إدلب وتقتل مدنيا

ميداني

الأربعاء 11 أيلول 2019 | 10:17 صباحاً بتوقيت دمشق

ادلبروسيا نظام الأسدخرق وقف اطلاق النارغارات جويةريف ادلب الغربيقرية الضهر

  • للمرة الأولى منذ ١٠ أيام.. طائرات روسيا تخرق هدنة إدلب وتقتل مدنيا

    بلدي نيوز - (محمد وليد جبس)
    استشهد مدني بقصف جوي للطائرات الحربية الروسية، استهدف قرى ريف إدلب الغربي ليلة الثلاثاء-الأربعاء، لأول مرة بعد إعلان روسيا ونظام الأسد هدنة لوقف إطلاق النار منذ أكثر من عشرة أيام.
    وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب، إن الطائرات الحربية الروسية شنت عدة غارات جوية على قرية الضهر قرب بلدة دركوش بريف إدلب الغربي بعد منتصف ليلة الثلاثاء، مما أدى إلى استشهاد مدني نازح من بلدة أبو الظهور شرقي إدلب.
    وأضاف مراسلنا، أن الطائرات ذاتها شنت غارات مماثلة على محيط قرية تلتيتا في جبل السماق قرب مدينة كفرتخاريم بريف إدلب الشمالي الغربي دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين أو وقوع أضرارا مادية.
    وتعرضت بلدات (كفرسجنة، وحزارين، ومعرة حرمة، وقرية الشيخ مصطفى) إلى قصف مدفعي وصاروخي مكثف مصدره قوات النظام المتمركزة في معسكر تل النمر قرب مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.
    يذكر أن هذا القصف الجوي من قبل الطائرات الحربية الروسية يعد الخرق الأول منذ إعلان روسيا ونظام الأسد هدنة تقضي بوقف إطلاق النار في ٣١/آب المنصرم، على الرغم من عشرات الخروقات والاستهدافات اليومية بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ التي تستهدف مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

    ادلبروسيا نظام الأسدخرق وقف اطلاق النارغارات جويةريف ادلب الغربيقرية الضهر