محكمة ألمانية ترفض طلب أب باستعادة ابنه "الداعشي" من سوريا

تقارير

الأربعاء 11 أيلول 2019 | 3:12 مساءً بتوقيت دمشق

ألمانياالمحكمة الألمانيةمقاتلون ألمانداعشسوريا

  • محكمة ألمانية ترفض طلب أب باستعادة ابنه

    بلدي نيوز
    رفضت محكمة ألمانية دعوى قضائية رفعها أب من أجل حثّ الحكومة الألمانية لاستعادة ابنه من سوريا، الذي يشتبه بانضمامه إلى تنظيم "داعش".
    وقضت محكمة برلين الإدارية في قرار عاجل، بعدم وجوب تكليف الحكومة باستعادة ألماني معتقل، يشتبه بانتمائه لتنظيم "داعش" في سوريا والتي يعتقد أنه مسجون فيها.
    والد المعتقل كان وكل محامية ورفع دعوى قضائية، من أجل حثّ الحكومة على تحرك عاجل لاستعادة ابنه من هناك، وذلك لخشيته عليه من تعرضه للتعذيب أو الحكم عليه بالإعدام إذا تمّ تسليمه لنظام الأسد أو الحكومة العراقية، بيد أن المحكمة رفضت ذلك.
    وبررت المحكمة سبب رفضها، أن الرجل لم يحصل من ابنه المعتقل على تفويض كتابي من أجل رفع الدعوى. كما أن المحكمة تعتقد أن العلاقة بين الأب والابن كانت منفصلة، وبأن الابن طلب من والده عدم التدخل في أموره الخاصة، لذلك من غير المعلوم إن كان التدخل سيكون في مصلحة الابن المعتقل أم لا.
    وتابعت المحكمة أن عنوان المعتقل ليس معروفا من أجل استمرار الدعوى، مشيرة إلى أن القضية قابلة للطعن، ويمكن للأب الاعتراض على الحكم في المحكمة الإدارية العليا.
    وكانت المحكمة طالبت الحكومة الألمانية في تموز، بالعمل على استرداد أم ألمانية، يشتبه بأنها قاتلت في صفوف "داعش" إلى جانب ثلاثة أطفال، وما زالت القضية قائمة.
    وأعلنت الحكومة الألمانية الشهر الماضي استردادها للمرة الأولى أطفالا ألمان، قاتل آباؤهم مع "داعش"، وقالت إنه تم تسليم أربعة أطفال لموظفي القنصلية الألمانية العامة في أربيل على الحدود بين سوريا والعراق.
    ويوجد في مخيم الهول آلاف الأطفال والنساء وحتى المقاتلين الأجانب، الذين كانوا يقاتلون مع تنظيم داعش، ورغم أن بعض البلدات استعادت نساء وأطفالا إلا أن أغلبها يرفض استعادة الرجال بشكل خاص.
    المصدر: دويتشه فيله + بلدي نيوز

    ألمانياالمحكمة الألمانيةمقاتلون ألمانداعشسوريا