ناشطون يطلقون هاشتاغ "الشعب يريد ماله المسلوب" من "تحرير الشام"

تقارير

الخميس 12 أيلول 2019 | 4:10 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبناشطونتويترالشعب السوريهيئة تحرير الشامالشعب يريد ماله المسلوب

  • ناشطون يطلقون هاشتاغ

    بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)
    بادر نشطاء ثوريون، أمس الأربعاء، بإطلاق هاشتاغ عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تحت وسم (الشعب يريد ماله المسلوب) بهدف الضغط على فصيل هيئة تحرير الشام لتوزيع عائدات المعابر الضخمة على النازحين المقيمين تحت الأشجار في العراء وضمن المخيمات والمحتاجين.
    وجاءت هذه المبادرة عقب يومين من كشف القيادي في تحرير الشام "أبو العبد أشداء" والذي يشغل منصب المسؤول العام لكتلة حلب المدينة، والإداري العام لجيش "عمر بن الخطاب" في الهيئة، عبر تسجيل مصور عن حجم الأموال لقاء فرض الهيئة للضرائب والإتاوات، والتحكم بجميع المعابر التجارية واحتكارها للتجارة والمواد الغذائية والمحروقات، والسيطرة على نسبة كبيرة من المساعدات الإنسانية الواصلة إلى المنطقة.
    بدوره، علق أحد رواد التواصل الاجتماعي الشاب "منذر طعمه"، على ذاك الهاشتاغ، بقوله؛ "لابد أن يعلم الناس أن هيئة تحرير الشام وحكومة الإنقاذ التابعة لها تسرق الكثير من أموالكم بغطاء ديني والدين، كزكاة المزروعات والمواشي وحملات التحصين والمقاومة الشعبية وحملات دعم المجاهدين التي تأخذها من المعابر الداخلية كدارة عزة ودير بلوط".
    وفي السياق؛ قال الناشط "فراس فحام"، على تويتر، أن "هيئة تحرير الشام قبضت 100 مليون دولار عند التأسيس، وسلبت من الفصائل 20 مليون دولار آخر، ودخل المعابر التي تسيطر عليها والتجارات التي تحتكرها 12 مليون دولار شهريا، ثم يخرج صوتا من داخلهم ويقول أنها لم تنفق على عناصرها، ولم تدفع شيئاً للنازحين ..أين المال؟".
    فيما غرد الناشط "أبو عزام سراقب"، "بعد المعلومات الدقيقة التي أدلى بها القيادي في هيئة تحرير الشام أبو العبد بات لزاما على المنتفعين إعادة الحقوق لأصحابها، والشعب اليوم يطالب بحقه المسلوب عسكريا بمسمى هيئة تحرير الشام".
    من جانبه، طالب الناشط "كمال الحموي"، في تغريده له، بتوزيع موارد المعابر على النازحين تحت أشجار الزيتون وفي الخيام المهترئة على الحدود وعلى أرامل وأطفال الشهداء".

     

    ادلبناشطونتويترالشعب السوريهيئة تحرير الشامالشعب يريد ماله المسلوب