"منسقو الاستجابة" يحصي الخسائر جراء الحملة العسكرية الأخيرة

تقارير

السبت 14 أيلول 2019 | 7:57 مساءً بتوقيت دمشق

الحملة العسكريةمنسقو استجابة سورياالتصعيد العسكرينظام الاسدروسيااتفاق سوتشيالطائرات الحربية

  • بلدي نيوز- إدلب (محمد وليد جبس)
    أصدر فريق "منسقو استجابة سوريا"، اليوم السبت، بيانا أحصى خلاله أعداد الشهداء المدنيين، والمرافق العامة والمنشآت الحيوية المتضررة جراء التصعيد العسكري من قبل روسيا ونظام الأسد خلال الفترة الواقعة بين الأول والرابع عشر من سبتمبر الجاري.
    وطالب الفريق جميع الأطراف المؤثرة بالعمل على تطبيق وقف إطلاق النار والالتزام به بشكل حقيقي وفعلي.
    وقال الفريق: "النظام وروسيا يستمران بخرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا بتاريخ 31 أغسطس 2019 في مناطق شمال غربي سوريا، حيث استهدفت قوات النظام أكثر من 19 نقطة في أرياف حلب وحماة وإدلب، إضافة إلى استئناف الطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام قصفها على بعض القرى والبلدات ضمن محافظة إدلب، واستهدفت أكثر من 14 منطقة.
    وأضاف الفريق، أن الانتهاكات الأخيرة تسببت بسقوط أكثر من 17 مدنيا، بينهم أربعة أطفال، وذلك خلال الفترة الواقعة بين الأول والرابع عشر من الشهر الجاري، ليرتفع أعداد الضحايا المدنيين منذ توقيع اتفاق سوتشي إلى 1453 مدنيا، بينهم 403 أطفال.
    ولفت "منسقو الاستجابة" في بيانه إلى أن أربع منشآت حيوية تضررت بينها مدرسة ومركز دفاع مدني، ومركز صحي ومستشفى، خلال الفترة ذاتها ليرتفع عدد المنشآت المتضررة خلال الحملات العسكرية إلى 321 منشأة مختلفة تقدم خدماتها للمدنيين في المنطقة.
    وأكد الفريق في بيانه، أن مناطق الشمال السوري غير قادرة على تحمل موجات نزوح جديدة وخاصة مع ازدياد الكثافة السكانية بشكل كبير، وخاصة بعد الحملة العسكرية الأخيرة على المنطقة والتي تجاوز عدد النازحين خلالها أكثر من 966, 140 نسمة، ولم يسجل عودة سوى 20, 579 نسمة.

    الحملة العسكريةمنسقو استجابة سورياالتصعيد العسكرينظام الاسدروسيااتفاق سوتشيالطائرات الحربية