بعد يوم من اغتيال أحدهم.. تهديدات لعرابي المصالحات في درعا

بلدي اليوم

الأحد 15 أيلول 2019 | 3:54 مساءً بتوقيت دمشق

مدينة داعلدرعانظام الاسد

  • بعد يوم من اغتيال أحدهم.. تهديدات لعرابي المصالحات في درعا

    بلدي نيوز - (حذيفة حلاوة)
    أطلق مجهولون تهديدات بالقتل لأي شخص يعمل ضمن ملف المصالحات بمدينة داعل في ريف درعا الغربي، وذلك بالتزامن مع استمرار عمليات الاغتيال في جنوب سوريا، التي طالت ضباطا كبار في نظام الأسد.
    ونشر ناشطون من ريف درعا، أمس السبت، صورة لشخص مجهول يحمل ورقة كتب عليها تهديد لعرابي المصالحات، من أمام منزل المدعو مدين الجاموس، الذي تم اغتياله يوم الجمعة الماضي من قبل مجهولين في مدينة داعل عن طريق استهدافه بالأسلحة الرشاشة.
    وتضمنت الورقة التي تحمل التهديد عبارات "إلى كل كلب من كلاب المصالحات هذا مصيركم؛ فلن نبقي منكم أحد بأذن الله لن ينفعكم أحد"، وتم تصوير الورقة التي تحمل التهديد من أمام منزل الجاموس، أمس السبت، حيث تم تشييعه اليوم الأحد بحضور رسمي من مسؤولي نظام الأسد في درعا.
    ويعتبر الجاموس عضو قيادة شعبة اليرموك التابعة لحزب البعث في منطقة ريف درعا الغربي، ويعرف عن الجاموس تواصله الوثيق مع المخابرات الجوية التي تشرف على مدينة داعل، وسجل له دور كبير في تطبيق "المصالحات" في مدينة داعل، والعمل على تسليم المنطقة الغربية من درعا للقوات الروسية، وكان أحد قيادات خلية الأزمة المعينة من نظام الأسد.
    ولا تزال المنطقة الجنوبية من سوريا تعاني من انتشار عمليات الاغتيال التي تستهدف كافة الأطراف الموجودة من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، وعرابي المصالحات والعناصر السابقين في المعارضة السورية وعناصر فصائل التسوية، فيما طالت محاولة اغتيال منذ أيام أحد أعضاء لجنة التفاوض مع نظام الأسد والتي تمثل الجنوب السوري.
    وسجل خلال الشهر الماضي، بحسب مكتب توثيق الشهداء في محافظة درعا، 32 عملية ومحاولة اغتيال أدت إلى مقتل 18 شخصا وإصابة 13 آخرين، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي عملية أو محاولة.

    مدينة داعلدرعانظام الاسد