ملياري ليرة خسائر فنادق درعا نتيجة حرب النظام على الشعب

اقتصاد

الأحد 15 أيلول 2019 | 6:23 مساءً بتوقيت دمشق

درعاخسائر فنادقمظاهرة ضد النظامقوات النظام الطائرات الروسية

  • ملياري ليرة خسائر فنادق درعا نتيجة حرب النظام على الشعب

    بلدي نيوز (مهند الحوراني)
    أكد ياسر السعدي، مدير سياحة درعا التابعة للنظام، في حديث لوسائل إعلامية موالية، أن خسائر الفنادق في درعا بلغت أكثر من ملياري ليرة سوري، مؤكدا أن جميعها خرجت عن الخدمة.
    وأشار السعدي في حديث لجريدة تشرين الموالية إلى أن حجم الأضرار التي تعرضت لها هذه الفنادق كان كبيراً جداً وقد تجاوزت تقديرات أضرارها ملياري ليرة ما حال دون قدرة كثير من أصحاب هذه الفنادق للعودة بمنشآتهم من جديد، مبيناً أن المديرية وبتوجيهات من الوزارة حاولت التواصل مع أصحاب هذه الفنادق لتقديم التسهيلات الممكنة لهم من حيث الإعفاءات والقروض، لكن من دون استجابة من أحد، فكثير من أصحابها إما خارج القطر وإما مجهول الإقامة، والبعض الآخر ليس لديه الملاءة المادية الكافية للقيام بأعمال الصيانة والترميم.
    ودمرت آلة النظام والروس العسكرية الفنادق الستة التي كانت تنتشر في المحافظة، وكانت تستقبل آلاف الزوار وترفد المحافظة بالملايين عبر السياحة الداخلية أو الخارجية.
    وتعرف محافظة درعا بمعلمها التاريخي الشهير قلعة ومدرج بصرى الشام الأثري، الذي كان وجهة للسياحة الخارجية نحو والذين كانوا يستقبلوا في فندق المدينة الذي سمي باسمها والوحيد في المحافظة تحت تصنيف أربع نجوم، والذي تعرض للتخريب والنهب أثناء في بداية الثورة السورية، كغيره من الفنادق التي كانت تنتشر في المحافظة.
    وقال أبو علي وهو موظف سابق في أحد فنادق درعا، لبلدي نيوز، إن فندق الكويت الواقع على الطريق الدولي دمشق عمان، والذي كان يتسقبل عشرات ألاف المسافرين سنويا لوقوعه على طريق دولية تربط بلاد الشام بدول الخليج العربي، تعرض للدمار نتيجة قصف النظام والطائرات الروسية طوال السنوات الماضية على مرات متفرقة، الأمر الذي أدى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كامل.
    وأكد أبو علي، أن فندق "الكويت" وغيره من فنادق المحافظة، يتطلب ترميمها وصيانتها وإعادتها إلى الخدمة ملايين الدولارات وهو الأمر الذي لا يبدو ذي جدوى اقتصادية في ظل عدم الاستقرار في البلاد وعزوف المستثمرين عن أي استثمارات في الداخل السوري، وخصوصا في المناطق التي شهدت معارك وكانت شرارة المظاهرات ضد النظام كما الحال في درعا.
    وسيطرت قوات النظام السوري على محافظة درعا جنوبي سوريا في تموز من العام الماضي بعد شهر من المعارضة مع المعارضة التي أجبرت على الاستسلام وتوقيع على اتفاق تسوية نقضت قوات النظام كافة بنوده حتى اللحظة دون أي رادع.

    درعاخسائر فنادقمظاهرة ضد النظامقوات النظام الطائرات الروسية