اختلاس ملايين الليرات يطيح بإدارة "إنعاش الفقير" في التل

بلدي اليوم

الأحد 15 أيلول 2019 | 10:32 مساءً بتوقيت دمشق

وزارة الشؤون الاجتماعية مدينة التلدمشقامن الدولةالمساعدات الاغاثيةسجون نظام الاسدالحملة العسكرية

  • اختلاس ملايين الليرات يطيح بإدارة

    بلدي نيوز
    أعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية التابعة للنظام، عن تشكيل مجلس إداري جديد لجمعية "إنعاش الفقير" الإغاثية، العاملة في مدينة التل بريف دمشق، بعد أشهر من عزل مجلسها القديم جراء عمليات اختلاس بلغت 50 ألف دولار أميركي.
    وبحسب موقع صوت العاصمة؛ عزلت الوزارة جميع أعضاء مجلس الإدارة المقربين من ضباط في إدارة المخابرات العامة "أمن الدولة"، بعد أن وجهت لهم تهمة اختلاس 30 مليون ليرة سورية، أي ما يعادل نحو 50 ألف دولار أمريكي.
    وأشار المصدر إلى أن القرار تضمن فصل جميع الموظفين المرتبطين بأعضاء مجلس الإدارة الحالي، إذ يشكلون تحالفات فساد داخل الجمعية على مختلف الأصعدة، بينها حالات ابتزاز للنساء مقابل تقديم المساعدات الإغاثية.
    وشنت وزارة الشؤون الاجتماعية حملة استهدفت جمعية "إنعاش الفقير" في منتصف شهر حزيران الفائت، عزلت خلالها جميع أعضاء مجلس الإدارة الخاص بما فيهم رئيس الجمعية، واستبداله بمجلس مؤقت يتبع لها بشكل مباشر، بقرار صادر عن محافظ ريف دمشق "علاء إبراهيم".
    وتغلغلت شخصيات مقربة من فرع أمن الدولة في دمشق، داخل المجلس الإداري للجمعية، واتبعوا سياسة منح نصف مخصصات المدينة لضباط النظام وعناصره، وعناصر الميليشيات المحلية المنتشرة في المدينة، واستثناء عائلات الشهداء والمعتقلين في سجون النظام من المعونات الشهرية، وتوزيعها على عائلات قتلى جيش النظام وجرحاه.
    ويعيش مئات ألاف المدنيين في مدينة التل بريف دمشق، بينهم قرابة نصف مليون مهجر من أبناء مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، وذلك خلال الحملة العسكرية التي اسهدفت المنطقة العام الفائت.

    وزارة الشؤون الاجتماعية مدينة التلدمشقامن الدولةالمساعدات الاغاثيةسجون نظام الاسدالحملة العسكرية