"الوطنية للتحرير" تنفي مزاعم النظام بافتتاح معبر أبو الظهور

بلدي اليوم

الأحد 15 أيلول 2019 | 11:28 مساءً بتوقيت دمشق

الجبهة الوطنية للتحريرنظام الاسدروسيا الحدود التركية السوريةالفصائل العسكرية

  • بلدي نيوز- إدلب (محمد وليد جبس)
    نفى قائد عسكري في "الجبهة الوطنية للتحرير"، اليوم الأحد، الأنباء التي تداولتها وسائل إعلامية موالية لنظام الأسد وروسيا، عن افتتاح معبر أبو الظهور بريف إدلب الشرقي، وتجمع المدنيين في المنطقة للوصول إلى مناطق سيطرة النظام.
    وفي تصريح خاص لبلدي نيوز، قال مسؤول معبر أبو الظهور بريف إدلب الشرقي التابع للجبهة الوطنية للتحرير؛ بالنسبة لمعبر أبو الظهور مغلق أمام العائدين إلى قراهم وبلداتهم منذ شتاء 2018 العام الماضي، وما يدعيه النظام بأن الأهالي ينتظرون أن يفتح المعبر من طرفنا ليعودوا، هو مجرد شائعات.
    وأكد المسؤول أنهم كجهة عسكرية تدير هذا المعبر، لم يسجلوا أي حالة قادمة من مناطق المحرر باتجاه النظام حتى تاريخه، على العكس من ذلك، يرفض أهالي القرى والبلدات التي هجرهم النظام بفعل آلته الحربية وقتل منهم ما قتل ودمر منازلهم، العودة والعيش تحت حكمه، فهم يعيشون في المخيمات على الحدود التركية.
    وأكد أن ما يروج له النظام وروسيا حول رغبة الأهالي بالعودة ونحن نمنعهم؛ مجرد كذبة اعتادوا عليها وأرادوا من خلالها وضع المعارضة السورية إن صح التعبير، في موقف حرج أمام المحافل الدولية، وأنهم مجرد مليشيات إرهابية مسلحة تروع الأطفال والنساء والشيوخ، وهي محاولة يائسة من قبل النظام.
    وزعمت وسائل إعلام روسية وأخرى تابعة للنظام خلال اليومين الماضيين، أن مئاَت المدنيين يتجمعون قرب معبر أبو الظهور بريف إدلب الشرقي الذي يسطر عليه فصيل "الجبهة الوطنية للتحرير"، بغية العودة لمناطق سيطرة نظام الأسد، لكن الفصائل العسكرية تمنعهم من ذلك، إلا أن جميع هذه الادعاءات هي عارية عن الصحة بشكل كامل.

    الجبهة الوطنية للتحريرنظام الاسدروسيا الحدود التركية السوريةالفصائل العسكرية