تركيا تحذر أمريكا من المماطلة بتنفيذ المنطقة الآمنة بسوريا

سياسي

الجمعة 20 أيلول 2019 | 9:35 صباحاً بتوقيت دمشق

خلوصي أكارالمنطقة الآمنةاميركاالوحدات الكرديةقسد

  • تركيا تحذر أمريكا من المماطلة بتنفيذ المنطقة الآمنة بسوريا

    بلدي نيوز
    حذر وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أمس الخميس، الولايات المتحدة من المماطلة والتأخير في تنفيذ المنطقة الآمنة شمالي سوريا، مشيرا إلى الفعاليات التي المشتركة بين تركيا وأمريكا شمالي سوريا قد تنتهي إذا حدث ذلك. 
    وقال أكار، إن الفعاليات الجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية حول تشكيل المنطقة الآمنة في سوريا، قابلة للانتهاء، حال لجأت واشنطن إلى المماطلة والتأخير.
    ولفت أن تركيا ستواصل المباحثات والفعاليات المشتركة مع واشنطن بخصوص المنطقة الآمنة في شرق الفرات، طالما أنها متوافقة مع أهداف وغايات أنقرة.
    وشدد على أن تركيا تسعى لتأسيس ممر سلام في مناطق شرق الفرات بعمق يتراوح بين 30 إلى 40 كم، وأن هذه المنطقة يجب أن تكون خالية من الإرهابيين والأسلحة الثقيلة.
    وتسيطر على منطقة شرقي الفرات ومنبج وتل رفعت بريف حلب، قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية، والأخيرة تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية لعلاقتها بحزب العمال الكردستاني "ب ك ك" وتطالب بإبعادها عن حدودها والتوقف عن دعمها من قبل الولايات المتحدة.
    وتابع الوزير التركي قائلا: "بتعليمات من الرئيس رجب طيب أردوغان، أطلعنا نظرائنا على أهدافنا ومبادئنا، ونتابع التصريحات الأمريكية عن كثب، ورأينا ما فعلوه في منبج والرقة سابقا، ولا نريد أن يتكرر الأمر نفسه في شرق الفرات".
    وأردف قائلا: "في هذا الإطار نجري دوريات برية وجوية مشتركة مع واشنطن، ونعمل على تأسيس قواعد في المنطقة، والمباحثات والفعاليات المشتركة ستستمر طالما أنها متوافقة مع أهدافنا، وهذه الفعاليات المشتركة ستنتهي إن لجأت واشنطن للمماطلة والتأخير، وعندها سنفعل خططنا البديلة".
    وجدد أكار تأكيده على أن تركيا تحترم وحدة الأراضي السورية، لكنها لن تظل مكتوفة الأيدي حيال محاولات تأسيس حزام إرهابي في القسم الشمالي من سوريا.
    واستطرد قائلا: "هدفنا النهائي هو القضاء على تنظيم بي كا كا/ي ب ك/ب ي د، (الوحدات الكردية) في الشمال السوري، وتأسيس ممر السلام هناك، وإتاحة فرصة العودة لإخواننا السوريين إلى بلادهم".
    وفي 7 آب الماضي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.
    وفي 8 أيلول الجاري سيرت الولايات المتحدة وتركيا أول دورية عسكرية مشتركة بالمنطقة الآمنة، وبالتحديد بمنطقة تل أبيض شمالي الرقة، كما نفذ الطرفان دوريات جوية مشتركة منذ بدء التعاون على إنشاء هذه المنطقة.
    المصدر: الأناضول + بلدي نيوز

    خلوصي أكارالمنطقة الآمنةاميركاالوحدات الكرديةقسد