أزمة غاز متواصلة.. وزارة النفط ﻻ تزال تدرس الحل!

بلدي اليوم

الجمعة 20 أيلول 2019 | 2:59 مساءً بتوقيت دمشق

وزارة النفطالبطاقة الذكيةمناطق سيطرة نظام الأسدالسوق السوداءحماهحلب

  • أزمة غاز متواصلة.. وزارة النفط ﻻ تزال تدرس الحل!

    بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
    صرّح وزير النفط في حكومة النظام، علي غانم، أنّ وزارته تدرس منح اسطوانة غاز إضافية، بالسعر المدعوم، دون الحاجة إلى البطاقة الذكية.
    وتشهد مناطق سيطرة الأسد أزمة خانقة على مادة الغاز، وفي الوقت الذي يجمع فيه الموالون أنها شبه مفقودة، وتعطى وفقا لقاعدة "المحسوبيات"، ترد الحكومة، بإطلاق شعارات تهدف إلى "تكذيب الموالين".
    ويشار إلى أنّ أبرز المناطق التي تعاني من أزمة الغاز، هي "ريف دمشق، وحماة، وحلب".
    وأفاد نشطاء من داخل الغوطة الشرقية، بفقدان المادة، وعدم التزام مراكز التوزيع بالبيع وفق المدة المحددة، وهي "اسطوانة غاز كل 23 يوما".
    وتباع اسطوانة الغاز في السوق السوداء، بما ﻻ يقل عن 6 آلاف ل.س، بينما يصل سعرها الرسمي 2500 ل.س.

    وزارة النفطالبطاقة الذكيةمناطق سيطرة نظام الأسدالسوق السوداءحماهحلب