النظام يجري تسوية لعصابات السويداء ويعفيهم من الملاحقة

بلدي اليوم

السبت 21 أيلول 2019 | 7:56 مساءً بتوقيت دمشق

قوات النظام السويداء عصابات الخطفالقتلانتشار الفوضى

  • النظام يجري تسوية لعصابات السويداء ويعفيهم من الملاحقة

    بلدي نيوز
    أجرت قوات النظام في محافظة السويداء جنوبي سوريا، عملية تسوية لعدد من عناصر عصابات الخطف في المحافظة، لتحصينهم من أي ملاحقة قضائية بعد إشاعة الفوضى والقتل والنهب طوال السنوات الماضية.
    وقالت شبكة "السويداء 24"؛ إن عشرات الأفراد المطلوبين من بلدة عريقة شمال غربي السويداء، أجروا تسوية بوساطة قائد فصيل "حماة الديار" وبضمانة مفتي نظام الأسد، وكان أغلب الأفراد الذين أبرموا التسوية هم من عناصر الفصيل ذاته قبل سنوات.
    وبحسب" السويداء 24"؛ فإن الأفراد الراغبين بالتسوية من أفراد العصابات يسقط عنهم الحق العام، أما دعوى الحق الشخصي فلا تسقط، لكن يحق لهم متابعتها لدى القضاء مقابل أن يتوقفوا عن أي نشاط يتعلق بالخطف والسلب.
    ولفتت الشبكة إلى أن الأفراد الذين تجري تسوية أوضاعهم بعد الجرائم التي ارتكبوها، لا ينزع سلاحهم، بل يشترط عليهم أن يساهموا في ضبط الأوضاع الأمنية بمناطقهم بالتعاون مع النظام.
    وأشارت الشبكة إلى أن أفراد العصابات الذين ارتكبوا مئات الانتهاكات في السنوات الماضية، كانوا ينتمون سابقا لفصائل رديفة وبعضهم لفصائل محلية، ومنهم من كانوا يجندون لقمع الاحتجاجات عام 2011، ثم تحولوا إلى عصابات خطف وسلب بعد توقف الدعم المالي عنهم، ليعودوا اليوم إلى "حضن الوطن".
    وتحدثت مصادر من محافظة السويداء في وقت سابق عن محاولات مخابرات الأسد لضم عناصر عصابات الخطف بهدف رفد ميليشياته بعناصر جديدة، بالتزامن مع استمرار الانفلات الأمني في محافظتي درعا والسويداء.

    قوات النظام السويداء عصابات الخطفالقتلانتشار الفوضى