جرحى بقصف للنظام شمالا واعتقالات بصفوف خلايا "داعش" شرقا

بلدي اليوم

الأحد 22 أيلول 2019 | 11:30 مساءً بتوقيت دمشق

جرحى مدنيينداعشقوات النظام قصفقوات سوريا الديمقراطيةفصائل المعارضة السوريةقنابل يدوية

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    واصلت قوات النظام وميليشياته، اليوم الأحد، قصفها المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات عدة بريفي إدلب وحماة، خلف جرحى بين المدنيين، في وقت أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" أنها اعتقلت عناصر من خلايا "داعش" بريف دير الزور.
    ففي حلب شمالا، شيعت مدينة عفرين الطفل "عامر رمضان" من مهجري حي جوبر الدمشقي، والذي قتل يوم أمس برصاص عشوائي للفصائل التابعة للجيش الوطني في شارع "جنديرس" بمدينة عفرين في ريف حلب الشمالي.
    وفي إدلب، أصيب عدد من المدنيين بجروح، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.
    وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ إن أربعة مدنيين أصيبوا بجروح، بينهم سيدة وطفل، جراء قصف قوات النظام بالصواريخ بلدة "كفرعويد" ومدرستها الرئيسية بريف إدلب الجنوبي.
    وأضاف مراسلنا، أن فرق الدفاع المدني عملت على تفقد مواقع القصف وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية القريبة من المنطقة.
    وأوضح أن قوات النظام قصفت بالمدفعية بلدات "التح وحاس ومعرة حرمة" بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بدمار هائل في الأبنية السكنية.
    وبالانتقال إلى حماة، تعرضت قرى الحويز والحويجة لقصف مدفعي وصاروخي من حواجز النظام، في حين ردت فصائل المعارضة بقصف مواقع ميليشيات النظام في الحويز بقذائف الهاون.
    وفي المنطقة الشرقية، قضى ثلاثة عمال أثناء عملهم في استخراج الحديد من داخل مبنى مشفى الأطفال غربي مركز مدينة الرقة.
    وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن ثلاثة عمال قضوا أثناء عملهم في استخراج الحديد من مبنى مشفى الأطفال، جراء سقوط جدار المبنى عليهم أثناء عملهم.
    إلى ذلك؛ أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" ألقبض على خلية لتنظيم "داعش"، قالت إنها اغتالت "مروان الفتيح" الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في مجلس دير الزور المدني.
    وقال المركز الإعلامي لـ "قسد": "بعد تعقب وملاحقة إلكترونية وميدانية مكثفة نفذتها وحدات العمليات في الفترة الممتدة بين 3 - 4 من شهر أيلول الجاري بمنطقة أبو خشب بريف دير الزور؛ تمكنت وحدات مكافحة الإرهاب من القبض على خلية تابعة لتنظيم داعش مؤلفة من ثلاثة عناصر، وكانت الخلية اغتالت الرئيس المشترك للمجلس التشريعي مروان الفتيح في 22 من شهر كانون الأول 2018".
    وفي سياق آخر، أقدمت مجموعة مجهولة على حرق أحد صهاريج نقل النفط الخام العائدة لشركة القاطرجي بريف الرقة الشمالي الغربي، شمال شرق سوريا.
    وقال مراسل بلدي نيوز في محافظة الرقة؛ "إن مجهولين استهدفوا فجر اليوم الأحد، أحد الصهاريج التابعة لشركة القاطرجي بالقرب من قرية "خربة هدلة" شمال غرب مدينة الرقة، بالقنابل اليدوية، مما أدى إلى احتراق الصهريج بشكل كامل".

    جرحى مدنيينداعشقوات النظام قصفقوات سوريا الديمقراطيةفصائل المعارضة السوريةقنابل يدوية