أحمد الخبيل" يتعهد لعراب إيران بقمع مظاهرات دير الزور

تقارير

الأحد 29 أيلول 2019 | 10:18 مساءً بتوقيت دمشق

ايراندير الزورمظاهراتقوات الاسدقسدقوات النظام الميليشيات الإيرانية

  • أحمد الخبيل

    بلدي نيوز - (حسن عبيد)
    قالت شبكة "فرات بوست" المحلية؛ إن اجتماعا ضم "أحمد الخبيل" الملقب "أبو خولة" رئيس مجلس دير الزور العسكري إلى جانب رئيس المجلس المدني من جهة، و"طارق المعيوف" عراب إيران في المنطقة الشرقية، بهدف الاتفاق على قمع المظاهرات المطالبة بطرد النظام وإيران من المنطقة.
    وقالت الشبكة إنها حصلت على معلومات خاصة تُفيد بأن "البراء قاطرجي" أحد أبرز رجال الأعمال لدى النظام، توسط بين رئيس مجلس دير الزور المدني ورئيس مجلس دير الزور العسكري من جهة، و"طارق المعيوف" عرّاب إيران في المنطقة الشرقية من أخرى.
    وأشارت إلى أن "قاطرجي" عقد اجتماعا سريا في بلدة "الصالحية" بريف مدينة دير الزور قبل أيام، نتج عنه الاتفاق على دفع "المعيوف" مبالغ مالية كبيرة لكل من "أبو خولة واليوسف"، مقابل العمل على إنهاء المظاهرات التي يشهدها ريف دير الزور منذ شهرين، والداعية إلى طرد النظام وميليشيات إيران من جميع قرى وبلدات شرق الفرات.
    وأضاف المصدر، أن الاتفاق بين الطرفين تضمن كذلك العمل على فض الفوج السادس التابع لمجلس دير الزور العسكري بسبب دعمه وحمايته المظاهرات التي جرت في الأسبوعين الأخيرين، وبسبب موقف عناصره من من المظاهرات، زُج العشرات منهم في السجون بأمر مباشر من أبو خولة.
    وكانت المظاهرات المطالبة بانسحاب قوات الأسد وإيران من بلدات شرق الفرات تجددت أمس الجمعة، رغم تعمد قيادة "الوحدات الكردية" نشر الحواجز في بلدات عدة من ريف دير الزور، لمنع المتظاهرين من الوصول إلى نقاط التماس مع النظام، وردد المتظاهرون شعارات موالية للميليشيات الإيرانية، وأطلقوا شعارات مؤيدة لإدلب.
    تأتي هذه التطورات، بعد يومين من اجتماع عُقد إثر تصاعد تأثيرات المظاهرات التي جرت في منطقة دوار المعامل عند المدخل الشمالي لمدينة دير الزور، حيث سارعت قيادات "قسد" إلى الاجتماع مع شخصيات ووجهاء من أبناء الجنينة، الحسينية، الصالحية، حطلة، الطابية، خشام، مراط التي يسيطر عليها النظام وإيران، بصفتهم ممثلين للحراك المدني، وذلك بهدف التفاوض على إيقاف المظاهرات.

    ايراندير الزورمظاهراتقوات الاسدقسدقوات النظام الميليشيات الإيرانية