تركيا تعزز نقاطها شمالا وخسائر لـ "قسد" شرق سوريا

بلدي اليوم

الأربعاء 2 تشرين الأول 2019 | 0:5 صباحاً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحماةدير الزورالحسكةدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    دخلت أرتال عسكرية تركية إلى مناطق متفرقة في ريفي حلب وإدلب، بهدف تعزيز نقاط المراقبة في منطقة خفض التصعيد، اليوم الثلاثاء، في حين قتل عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في مناطق متفرقة شمال شرقي سوريا في هجوم لـ "داعش" وانفجار عبوة ناسفة.
    ففي إدلب؛ قال مراسل بلدي نيوز إن رتلا تركيا مؤلفا من عدة آليات وعربات عسكرية دخلت، صباح اليوم الثلاثاء، إلى نقطة المراقبة التركية في بلدة "اشتبرق" بريف جسر الشغور الغربي.
    وفي حلب، دخل رتل تركي آخر دخل إلى نقطة المراقبة التركية في "دير سمعان" بريف حلب الغربي، مؤلف من أكثر من عشر آليات عسكرية.
    وفي سياق منفصل؛ قال مراسل بلدي نيوز بريف حلب إن الشرطة العسكرية في جنديرس بريف عفرين، ألقت القبض على العصابة المنفذة لتفجير شارع "يلانقوز" وسط المدينة والذي راح ضحيته خمسة شهداء مدنيين، وإصابة آخرين بجروح.
    وأصدرت قوات الشرطة والأمن العام الوطني في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، تعميما منعت بموجبه إطلاق الرصاص خلال الأفراح والمناسبات في المدينة.
    وفي حماة، قتل ضابط برتبة عالية في صفوف قوات النظام المتمركزة بريف حماة الشمالي، أمس الاثنين، إثر انفجار لغم أرضي، وأفادت مصادر مطلعة لـبلدي نيوز أن العميد في صفوف قوات النظام "أحمد خليف الدعار" من مواليد محافظة دير الزور "بلدة مو حسن"، قتل إثر انفجار لغم أرضي بسيارته في ريف حماة الشمالي.
    وفي دير الزور؛ أُصيب عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، جراء استهدافهم بعبوة ناسفة من قبل مجهولون في ريف دير الزور الشرقي، كما قضى ثلاثة موظفين في حقل العمر النفطي، جراء انفجار لغم أرضي قرب الحقل بريف دير الزور الشرقي.
    من جهة ثانية؛ قالت شبكة "فرات بوست" المحلية إن قوات "قسد" مدعومة بقوات التحالف الدولي، داهمت بلدة "غرانيج" بريف دير الزور الشرقي، واعتقلت خمسة أشخاص.
    وأوضحت الشبكة أن سبب الاعتقال هو عمل هذه المجموعة في تجارة الآثار، ولفتت إلى أن القوة التي نفذت المداهمة صادرت بعض القطع الأثرية التي كانت بحوزتهم.
    كما خرج العديد من أهالي قرى ريف مدينة دير الزور الشمالي بمظاهرات نددت باعتداءات "قسد" عليهم وعلى مصادر رزقهم، وذلك على خلفية منع عناصر "قسد" الفلاحين من زراعة أراضيهم التي تشكل المصدر الأساسي لمعيشتهم في تلك المنطقة.
    وفي الرقة، قالت وكالة "أعماق" إن عناصر تنظيم "داعش" استهدفوا آلية رباعية الدفع لقوات "قسد" بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين قريتي "الحوس - السحامية" شرق ناحية الكرامة بريف الرقة الشرقي، ما أسفر عن تدمير الآلية ومقتل وإصابة خمسة عناصر كانوا على متنها.
    وفي الحسكة، اختطف ثلاثة أطفال لا تتجاوز أعمارهم 10 سنوات، أثناء توجههم إلى مدرستهم في بلدة القحطانية.
    وفي جنوب سوريا، اعتقل فرع "الأمن العسكري" في سعسع، 30 شابا من منطقة بيت جن بعدما دخلوا الفرع لـ "تسوية أوضاعهم"، وهدد وجهاء المنطقة بالتصعيد في حال استمرار الاعتقال وإنهاء الاتفاق المبرم.
    وفي درعا، أصيب طفل في قرية غصم بجروح جراء تعرضه لهجوم من كلب مسعور بالقرب من منزله بريف درعا الشرقي.

    ادلبحلبحماةدير الزورالحسكةدرعا