جنود روس يمعنون في إذلال عناصر الحرس الجمهوري بتدمر

الملف الروسي

الجمعة 4 تشرين الأول 2019 | 7:5 مساءً بتوقيت دمشق

قوات الحرس الجمهوريسوريادمشقتدمرقاعدة حميميم

  • جنود روس يمعنون في إذلال عناصر الحرس الجمهوري بتدمر

    بلدي نيوز
    أصيب ثلاثة عناصر من قوات "الحرس الجمهوري" بجروح خطرة، إثر مشاجرة مع جنود روس في مدينة تدمر بريف حمص وسط سوريا، وفق ما ذكر موقع جرف نيوز.
    وبحسب الموقع؛ فإن عناصر النظام كانوا يؤدون "خدمات شخصية ممنوعة" للجنود الروس، حسب وصف متسرب من تقرير رفعه قائد الكتيبة التي ينتمي إليها العناصر الجرحى إلى رؤسائه في الحرس عن الشجار الذي وقع في مطعم وسط تدمر، إثر مطالبة عناصر النظام للجنود الروس بتسديد أموال متراكمة عليهم لقاء تلك الخدمات.
    وأشار المصدر إلى أن "عناصر الحرس الجمهوري تعرضوا لضرب مبرح لمدة ربع ساعة تقريبا، بأعقاب البنادق والعصي والكراسي من قبل الجنود الروس، ودون أن يستطيع أحد من عناصر الحرس وقوات جيش النظام تجمعوا أمام المطعم، من التدخل لتهدئة الجنود الروس، وإنقاذ زملائهم الثلاثة الذين أصيبوا بجروح غائرة وبكسور في الأطراف والرقبة الرأس".
    ولا تعتبر المرة الأولى التي تتعرض فيها قوات النظام إلى الإذلال من قبل قوات روسية في سوريا، حيث تعرض عناصر النظام للضرب والإذلال في بلدة ببيلا جنوب العاصمة دمشق قبل عام تقريبا على يد جنود روس، على مرأى ومسمع أهالي المنطقة.
    وتنتشر قوات روسية في مدينة تدمر وفي مناطق أخرى متفرقة في سوريا، أهمها قاعدة حميميم الجوية في مدينة جبلة بريف اللاذقية، وتهيمن على القرارات العسكرية والسياسية والاقتصادية في البلاد، وذلك منذ تدخلها العسكري المباشر إلى جانب النظام في سوريا منذ أيلول العام 2015.

    قوات الحرس الجمهوريسوريادمشقتدمرقاعدة حميميم