فصائل المعارضة تندمج وقتلى للنظام بريف اللاذقية

بلدي اليوم

الجمعة 4 تشرين الأول 2019 | 11:48 مساءً بتوقيت دمشق

فصائل المعارضة السوريةاللاذقيةحماهادلبقرية الدقماقالحسكةتنظيم داعش

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    أعلن رئيس الحكومة السورية المؤقتة "عبد الرحمن مصطفى"، اليوم الجمعة، عن اندماج فصائل الجيش الوطني العاملة في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون بريف حلب، مع فصائل الجبهة الوطنية للتحرير العاملة في محافظتي إدلب وحماة وجزء من ريف اللاذقية، في حين قتل وأصيب عدد من عناصر قوات النظام في محاولة تقدم فاشلة بريف اللاذقية وحماة.
    ففي إدلب، استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية والصواريخ عدة قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي في "معرة حرمة ومعرزيتا وكفرسجنة والفقيع وأم الصير وترملا وركايا وحزارين ومعرة الصين وملاجة وأرينبة وبعربو وسطوح الدير"، ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين جراء استهداف قرية الفقيع في ريف إدلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة.
    وفي سياق آخر، سجل عدد من نقاط التظاهر في إدلب وريفها كمدينة إدلب وبنش، أعلن المتظاهرون رفضهم اللجنة الدستورية، وأكدوا فيها على مبادئ الثورة والاستمرار فيها حتى إسقاط النظام وطالبوا فيها بخروج المعتقلين كما خرجت مظاهرة في مدينة كفرتخاريم نددوا فيها بممارسات حكومة الإنقاذ الجائرة تجاه المدنيين في المناطق المحررة وطالبوا بالمعتقلين، وأكدوا فيها أيضا على مبادئ الثورة والاستمرار بها حتى إسقاط النظام.
    وبالانتقال إلى حماة، قصفت قوات النظام بالمدفعية قرية الدقماق في سهل الغاب بريف حماة الغربي دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.
    وقالت صفحات موالية للنظام؛ إن ضابطا برتبة ملازم أول يدعى "عهد علي محفوظ" من مواليد منطقة جبلة، قتل اليوم بريف حماة الشمالي، في وقت قالت مصادر مطلعة لبلدي نيوز؛ إن قصفا بقذائف الهاون طال نقاط تمركز قوات النظام بمحيط مدينة خان شيخون، أسفر عن مقتل 3 عناصر.
    وفي اللاذقية غربا، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، جراء محاولة تقدم فاشلة تصدت لها فصائل المعارضة على محور جبل التركمان شمال اللاذقية.
    وقال مراسل بلدي نيوز؛ إن عناصر قوات النظام شنوا هجوما على نقاط رباط فصائل المعارضة على محور الصواف في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين بمختلف أنواع الأسلحة، تمكنت الأخيرة من التصدي لتلك العملية.
    وفي الصدد؛ تبنت الجبهة الوطنية للتحرير تصديها لتلك المحاولة، مؤكدة وقوع قتلى وجرحى في صفوف النظام والميليشيات، في حين قصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة محاور الكبينة والصراف في جبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية.
    وفي المنطقة الشرقية، قُتل أربعة عناصر من ميليشيا "لواء القدس" المساندة لقوات النظام، خلال هجوم شنه عناصر تنظيم "داعش" على دورية للميليشيا في بادية دير الزور، شرق سوريا.
    وبحسب شبكة "دير الزور 24"؛ فإن "عناصر التنظيم شنوا هجوما على دورية تابعة لميليشيا لواء القدس في بادية دير الزور ما أدى إلى مقتل أربعة عناصر في صفوفهم وتدمير سيارة دفع رباعي كانت تقلهم".
    ووفق الشبكة؛ فإن "الميليشيات تكتمت عن خبر الهجوم بسبب الخسائر المتتالية التي تتكبدها جراء هجمات التنظيم المتكررة".
    وفي سياق آخر، قال موقع الخابور المحلي؛ إن عناصر من حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" اعتقلوا عددا من الأطفال خلال مداهمتهم مخيم "روج" بريف المالكية شمال شرق الحسكة.
    وذكر الموقع اليوم أن قوة عسكرية تابعة لـ "ب ي د" مكونة من سبع آليات عسكرية، طوقت مخيم "روج" بمدينة المالكية واعتقلت 20 طفلا، واقتادوهم إلى جهة مجهولة.
    وأضاف أن الاعتقالات شملت الأطفال الذين تجاوزت أعمارهم 7 سنوات، وغالبيتهم من عوائل تنظيم "داعش" المحتجزين داخل المخيم الذي يحوي العشرات من عوائل تنظيم "داعش"، ويعاني من سوء الخدمات والرعاية.

    فصائل المعارضة السوريةاللاذقيةحماهادلبقرية الدقماقالحسكةتنظيم داعش