قصف روسي على إدلب شمالا وخسائر للنظام و"قسد" شرقا

بلدي اليوم

السبت 5 تشرين الأول 2019 | 11:15 مساءً بتوقيت دمشق

روسياادلبقسدحلببادية الميادينتل ابيضدرعاازرع

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي )
    عاودت الطائرات الروسية، اليوم السبت، وقصفت مناطق متفرقة بريف إدلب بعد أسابيع من الهدوء، وذلك بالتزامن مع عمليات قصف أخرى بالمدفعية والصورايخ من قبل قوات النظام، في حين شهدت المنطقة الشرقية مقتل وجرح عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" والنظام في هجمات متفرقة.
    ففي إدلب، قال مراسل بلدي نيوز إن الطائرات الحربية الروسية استهدفت صباح اليوم بالصواريخ المتفجرة بلدة البليصة وتل الأغر في ريف إدلب الشرقي.
    وأضاف، أن قوات النظام استهدفت بقذائف المدفعية والصواريخ عدة قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي، حيث طال القصف "بلدة النقير والشيخ مصطفى و كرسعة وحزارين والركايا وكفرسجنة وبعربو وجبالا الغربية وسطوح الدير ومعرزيتا"، كما استهدفت بالصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية محيط بلدتي "إحسم والبارة" في ريف إدلب الجنوبي.
    وفي حلب، قُتل مدني نازح من ريف إدلب الشرقي، برصاص عناصر حاجز "دارة عزة" التابع لـ "هيئة تحرير الشام" في ريف حلب الغربي، جراء كمين نصبه عناصر الحاجز لمهربي الدخان.
    وبالانتقال إلى حماة، دوت عدة انفجارات في معسكر للقوات الروسية قرب قرية حيالين في الريف الغربي ولم ترد أنباء عن سبب الانفجار أو عدد القتلى والجرحى.
    كما قتل عنصر من ميليشيا الدفاع الوطني وجرح اثنين آخرين نتيجة انفجار لغم أرضي في سيارة للميليشيات قرب قرية الشيخ هلال في ناحية عقيربات بالريف الشرقي.
    وعثر موالو النظام على جثة عنصر من الأمن العسكري على الطريق الواصل بين بلدة سلحب وقرية نهر البارد المواليتين في الريف الغربي للمحافظة.
    وفي دير الزور، قالت وكالة "أعماق"؛ إن عناصر التنظيم استهدفوا قوات النظام في بادية الميادين بعبوة ناسفة، أمس الجمعة، ما أدى إلى قتل وجرح عدد منهم، بالإضافة إلى تدمير الآلية التي يستقلونها.
    إلى ذلك، اعتقلت "قسد" قياديا ومجموعة من العناصر في صفوفها شمالي دير الزور، اليوم السبت، من قبل قيادي ساحة الصور المدعو "هفال بوطان" لرفضه مؤازرة قوة كانت قادمة من حقل "العمر" لاعتقال مدنيين في قرية "الجاسمي".
    وفي الرقة، قال مراسل بلدي نيوز، إن ثلاثة عناصر قتلوا وأصيب غيرهم بانفجار عبوة ناسفة بسيارتهم على طريق "المزارع" بريف الرقة الشمالي.
    وأضاف مراسلنا، أن عنصرين قتلا وأصيب آخرين إثر استهدافهم بالقنابل اليدوية على الحاجز الواقع بين قرية "الحوس" وناحية "الكرامة" بريف الرقة الشرقي.
    وأفاد مراسلنا بأن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت إلى المنطقة الحدودية القريبة من مدينة "تل أبيض" بريف الرقة الشمالي. من جانب "ب ي د"، كما وصل رتل للقوات الأمريكية إلى قرية "الشركراك" القريبة من مدينة "تل أبيض" بريف الرقة الشمالي قادما من منطقة عين عيسى.
    وأفاد نشطاء من مدينة "تل أبيض"؛ إن مجلس "تل أبيض" العسكرية التابع لـ "قسد"، نشر عناصره على طول الحدود السورية التركية المتاخمة للمدينة بريف الرقة الشمالي.
    وفي درعا جنوبا، شهدت المحافظة ثلاث محاولات اغتيال في غضون 12 ساعة، إحداها استهدفت قياديا في فصائل المعارضة سابقا.
    وقالت مصادر محلية؛ إن القيادي السابق في جيش "أحرار العشائر" الذي انضم إلى فصائل التسويات "حسين عوض المساعيد" المعروف بـ "أبو حاتم"، قتل إثر إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل مجهولين، على طريق "كحيل - الطيبة" بريف درعا الشرقي.
    كما تعرض أحد عناصر الفرقة الرابعة لمحاولة اغتيال على الطريق الواصل بين بلدتي اليادودة ومزيريب بريف درعا الغربي، أسفرت عن إصابته في القدم.
    وفي السياق، تعرض المدعو "مصطفى حسن الحسين" لمحاولة اغتيال في بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي، أسفرت عن تعرضه لعدة إصابات، نقل على إثرها إلى المستشفى الوطني في مدينة أزرع.

    روسياادلبقسدحلببادية الميادينتل ابيضدرعاازرع