"قسد" تعتقل طفلا هرب من التجنيد في الحسكة

تقارير

الأحد 6 تشرين الأول 2019 | 3:50 مساءً بتوقيت دمشق

الوحدات الكرديةحزب الاتحاد الديمقراطيالحسكةقرية خربة البناتتجنيد الاطفال

  • بلدي نيوز - (خاص)
    تواصل "الوحدات الكردية" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" تجنيد الأطفال إلزاميا في صفوفها في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا، متجاهلة خطة العمل التي وقعتها الأمم المتحدة مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، حول التخلي عن تجنيد القاصرين.
    وبحسب مصادر حصلت عليها شبكة "الخابور" المحلية؛ "فإن مسلحي الوحدات الكردية اعتقلوا الطفل "محمد عبد السلام الشيخ أحمد" البالغ من العمر 15 سنة، أمس السبت، بعد هروبه من إحدى النقاط العسكرية الحدودية في قرية خربة البنات غرب رأس العين بريف الحسكة. شمال شرق سوريا.
    وأوضحت المصادر؛ أن القضاء العسكري التابعة لوحدات "ب ي د" أصدر حكما بسجن الطفل خمسة شهور بسبب محاولته الهروب أكثر من مرة.
    وسبق أن أصدرت الأمم المتحدة بيانا قالت فيه إنها وقعت مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" خطة عمل لوقف تجنيد الأطفال دون سن 18 عام في صفوفها وتعهدت فيه بعدم استخدام الأطفال كمقاتلين.
    وباعتراف منظمات حقوقية محلية ودولية، فإن "قسد" جنّدت الأطفال وزجت بهم في المعارك على نطاق واسع، في مناطق سيطرتها شمال سوريا، حيث أكدت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير صادر عنها في آب/ أغسطس الماضي، أن "وحدات الحماية" القوة المهيمنة على قرار "قسد"، تجند الأطفال على نطاق واسع، وغالبيتهم من الفتيات.
    فيما ذكر التقرير السنوي للأمم المتحدة عن الأطفال في النزاعات المسلحة، أن العام 2017 شهد 224 حالة تجنيد لأطفال من قبل القوات الكردية، بزيادة تقارب 5 أضعاف عن العام السابق 2016، وكان 72 من الأطفال، أي تقريبا الثلث، من الفتيات، وفي 3 حالات على الأقل، اختطفت القوات الأطفال لتجنيدهم.

    الوحدات الكرديةحزب الاتحاد الديمقراطيالحسكةقرية خربة البناتتجنيد الاطفال