قيادي في "الحرس الثوري" يتوعد واشنطن برد مؤلم

الملف الإيراني

الأحد 6 تشرين الأول 2019 | 6:44 مساءً بتوقيت دمشق

الحرس الثوريواشنطنايرانناقلة النفط الإيرانية

  • قيادي في

    بلدي نيوز
    هدد قائد المنطقة الثانية في بحرية "الحرس الثوري" الإيراني، الأدميرال رمضان زيراهي، الولايات المتحدة الأمريكية بالرد المؤلم، وقال إن "قواته تضم مختلف أنواع قاذفات الصواريخ بمختلف المديات التي تصل إلى مئات الكيلومترات"، متوعدا برد مؤلم على أي اعتداء.
    وأضاف في تصريح أدلى به للصحفيين في محافظة بوشهر بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين لمقتل القائد نادر مهدوي، "إن الأمريكيين يخططون لبيع أسلحتهم ويشرعنون تواجدهم عبر مؤامرة رهاب إيران في المنطقة والخليج الفارسي"، بحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.
    وبحسب زعمه؛ "الأعداء فهموا اقتدار الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ويأخذونها بنظر الاعتبار في حساباتهم، الاستكبار العالمي دخل بكل قوته ويتآمر لسلب روح التضامن والفداء من الشعب الإيراني، إلا أن السلاح الأمضى يتمثل بالروح المعنوية للشعب والذي ينبغي تعزيزه".
    وأخذت العلاقات الأمريكية الإيرانية شكلا من التصعيد وتبادل التهديد بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 مع طهران، وفرض عقوبات عليها، والهجوم على أربع ناقلات نفط في بحر عمان، إضافة إلى إسقاط طائرة استطلاع أمريكية حديثة بصاروخ إيراني فوق مضيق هرمز، واحتجاز حكومة مضيق جبل طارق التابعة لبريطانيا ناقلة نفط إيرانية.
    المصدر: سبوتنيك

    الحرس الثوريواشنطنايرانناقلة النفط الإيرانية