إدارة "ب ي د" تعلن "النفير العام" لثلاثة أيام شمال سوريا

سياسي

الأربعاء 9 تشرين الأول 2019 | 11:8 صباحاً بتوقيت دمشق

وحدات الحماية الكرديةقسدحزب الاتحاد الديمقراطيشرقي الفراتتركيا

  • إدارة

    بلدي نيوز
    أعلنت ما تعرف بالإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، اليوم الأربعاء، عن حالة النفير العام لمدة ثلاثة أيام في كافة مناطق سيطرتها، بعد التهديدات التركية بشن عملية عسكرية بمنطقة شرقي الفرات.
    ودعت إدارة "ب ي د"، عبر البيان الذي أصدرته على صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، المواطنين إلى التوجه للمنطقة الحدودية المحاذية لتركيا، "للقيام بواجبهم الأخلاقي وإبداء المقاومة في هذه اللحظات التاريخية الحساسة".
    ووجهت نداء لكافة مواطني شمال وشرق سوريا في الدول الإقليمية والمهجر "للقيام بواجبهم تجاه أرضهم وشعبهم في الداخل" والتظاهر والاحتجاج والاعتصام في أماكن تواجدهم.
    وحمّلت الإدارة الذاتية، "الأمم المتحدة بكافة مؤسساتها والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي وروسيا وكافة الدول والمؤسسات صاحبة القرار والتأثير في الشأن السوري كامل المسؤولية الأخلاقية والوجدانية".
    وتواصل تركيا تعزيز قواتها العسكرية على الحدود السورية بالمناطق الحدودية المحاذية لولاية شانلي أورفا، وأرسل الجيش الوطني السوري تعزيزات عسكرية لذات المناطق.
    وتركيا متأهبة لدخول شمال شرق سوريا منذ بدأت القوات الأمريكية، إخلاء نقاط المراقبة قرب مدينتي تل أبيض ورأس العين، في تحول مفاجئ في سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    وحدات الحماية الكرديةقسدحزب الاتحاد الديمقراطيشرقي الفراتتركيا