"الجيش الوطني" يواصل تقدمه شرق الفرات وقتلى للنظام في ريف اللاذقية

بلدي اليوم

الجمعة 11 تشرين الأول 2019 | 11:36 مساءً بتوقيت دمشق

الجيش الوطني السوريالرقةالحسكةتل ابيضسورياادلبكفرنبلاللاذقيةدرعانظام الاسدشرق الفرات

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    واصل "الجيش الوطني" تقدمه في مناطق جديدة في ريفي الرقة والحسكة شمال شرقي سوريا، خلال عملية "نبع السلام" التي يخوضها مدعوما بالقوات التركية، في حين قتل وجرح عدد من قوات النظام بهجوم مباغت بريف اللاذقية.
    ففي ريف الرقة، أعلن "الجيش الوطني" السيطرة على قريتي "حلاوة ومحربل" جنوب شرقي مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، بعد معارك عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تشكل الوحدات الكردية رأس الحربة فيها، وشنت الطائرات التركية غارات جوية استهدفت محيط بلدة سلوك، وتمكن "الجيش الوطني" من السيطرة على قريتي "الديمو وتل ذيبان" بريف تل أبيض.
    وفي ريف الحسكة، أعلن "الجيش الوطني" اليوم الجمعة، سيطرته على حاجز "البيطرة" جنوب غربي "رأس العين"، وبلدة "تل حلف" على محور "رأس العين" بعد مواجهات مع قوات سوريا الديمقراطية.
    وتقدم "الجيش الوطني" على الأرض من المحور الشرقي لرأس العين، وسيطر على حاجز الصناعة الثاني على مدخل المدينة، واستهدفت الطائرات بعدة غارت مواقع قوات "قسد" شرقي "رأس العين" وحارة المحطة داخل المدينة.
    في الأثناء، قتل ثمانية أتراك وأصيب 35 آخرين بجروح، في قصف بالصواريخ والقذائف، على بلدة نصيبين الحدودية التركية، جراء قصف مصدره قسد من الجانب السوري، وفق والي إقليم ماردين، وذكر مكتب الوالي أنه جرى نقل المصابين إلى مستشفيات بالمنطقة من أجل تلقي العلاج.
    وفي حلب، قتل عسكريان تركيان في هجوم بقذائف الهاون، استهدف قاعدة عسكرية بريف حلب شمالي سوريا، وذكرت وكالة الأناضول، أن 3 جنود آخرين أصيبوا في الهجوم المذكور، والذي وقع في منطقة أعزاز بريف حلب الشمالي، خارج نطاق عملية "نبع السلام" الجارية شرق نهر الفرات.
    وفي إدلب، نفذت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات على أطراف مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، كما تعرضت مدينة كفرنبل ومعرة حرمة ومعرة الصين وكفرسجنة وارينبة وبعربو وأطراف النقير وأم الصير لقصف مدفعي، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.
    وفي حماة، شنت مقاتلات حربية روسية عدة غارات جوية على قرية السرمانية، كما استهدفت حواجز النظام سيارة مدنية بصاروخ حراري بين قريتي الزقوم والدقماق واقتصرت الأضرار على المادية.
    أما في اللاذقية، نفذ عناصر "هيئة تحرير الشام" نفذوا عملية انغماسية على مواقع قوات النظام والميلشيات الموالية لها في تلة الزيارة بجبل التركمان شمال محافظة اللاذقية.
    وأعلنت وكالة "إباء" الناطقة باسم الهيئة؛ أن العملية أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد بالإضافة لتدمير 3 دشم.
    وفي الحسكة، قتل عدد من المدنيين جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة القامشلي شمالي مدينة الحسكة، وقالت مصادر إعلامية إن سيارة مفخخة انفجرت في شارع منير حبيب في القامشلي، أمام مطعم الأومري.
    وفي دير الزور، قالت وسائل إعلام محلية؛ إن مقاتلين من تنظيم "داعش" شنوا هجوما على مواقع قوات النظام في بادية دير الزور شرقي سوريا.
    وفي دمشق، أفرج سجن مطار المزة العسكري التابع للمخابرات الجوية، عن 20 امرأة رفقة أطفالهن، بعد اعتقال لأكثر من شهر من مطار القامشلي شمالي شرق سوريا.
    وفي درعا، قتل ثلاثة عناصر من ميليشيات النظام في ريف درعا، اليوم الجمعة، بهجوم لمجهولين بعد ساعات من تعرض دورية روسيا للاستهداف في ريف درعا.
    وقالت مصادر محلية، إن "محمد كامل المسالمة وعماد فلاح السويدان وأحمد المسالمة"، قتلوا على الطريق الواصل بين مدينة درعا ومدينة طفس بريف درعا الغربي، بعد تعرضهم للهجوم من قبل مجهولين.
    وكشفت مصادر موالية لنظام الأسد عن مقتل وإصابة عدد من الجنود الروس بعد تعرض دوريتهم لانفجار عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين مدينتي جاسم وأنخل بريف درعا الغربي.
    وأوضحت المصادر، أن عبوة ناسفة أخرى انفجرت بعد حوالي الساعة من استهداف الدورية الروسية دون تسجيل إصابات في صفوف قوات النظام.

    الجيش الوطني السوريالرقةالحسكةتل ابيضسورياادلبكفرنبلاللاذقيةدرعانظام الاسدشرق الفرات