الجيش الوطني" يتقدم من جديد شرقا وضحايا بقصف على إدلب شمالا

تقارير

السبت 12 تشرين الأول 2019 | 11:58 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبتل ابيضراس العينالحسكةالرقةسورياجبل التركمان

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    تمكن الجيش الوطني السوري من السيطرة على معظم مدينة رأس العين شمال شرقي سوريا، وأجزاء واسعة من ريف الرقة الشمالي ومحيط مدينة تل أبيض، فيما قصف النظام ريف إدلب ما تسبب بوقوع ضحايا مدنيين.
    ففي المنطقة الشرقية، حقق الجيش الوطني تقدما في محيط مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، بعد سيطرته على معظم مدينة رأس العين شمال شرقي سوريا، فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل 459 من قوات سوريا الديمقراطية منذ انطلاق العملية العسكرية في شمال سوريا.
    وأفاد مراسل بلد نيوز بسيطرة الجيش الوطني على قريتي "الدروبية وأبو قبر ومزرعة الحمادي" وصوامع الدهليز بريف تل أبيض شمالي الرقة.
    وقالت مصادر ميدانية من رأس العين؛ إن "الجيش الوطني" سيطر على منفذ رأس العين الحدودي وسيطر على الأحياء الغربية من المدينة، فضلا عن المدخل الشرقي ومنطقة الصناعة.
    وأضافت المصادر بحديثها لبلدي نيوز، أن "الجيش الوطني" سيطر على قرية الشركة جنوب المدينة، كما أن قوات "قسد" انسحبت من بلدة المبروكة إلى مركز صوامع العالية جنوب رأس العين.
    وضربت ثلاث تفجيرات "دراجة مفخخة وعبوات ناسفة" منطقة عجاجة جنوب الحسكة، وشهدت منطقة جنوب المحافظة وصول عشرات الفارين من صفوف قوات "قسد" بعد رفضهم القتال ضد "الجيش الوطني" والقوات التركية.
    وفي منطقة تل أبيض التي شهدت تقدما كبيرا لفصائل "الجيش الوطني"، تم من خلال قطع الطرق بين مدينة رأس العين وتل أبيض وقطع الطريق الدولي بين الحسكة وحلب.
    وتابع "الجيش الوطني" تقدمه وسيطر بالإضافة إلى قرى (نص تل، والخالدية ورجم عنوة والنبهان ولزكة والتروازية والواسطة وغزيل وأم الجرن وفيلو والصواوين والزيدي والجاموس والعريضة، وحويران وشوكان والنبهان والغجير)، على قرى جديدة هي (الضبعة والدادات وسعيدة).
    وذكرت مصادر إعلامية كردية، أن هفرين خلف الأمين العام المشترك لحزب سوريا المستقبل المقرب من قوات "قسد"، قتلت بقصف تركي استهدف سيارتها على الطريق الواصل بين القامشلي والرقة.
    في الأثناء، فرضت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، حظرا للتجوال في عدة مدن وبلدات في ريف الرقة الغربي، بالتزامن مع تقدم فصائل الجيش الوطني في ريف الرقة الشمالي.
    وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن "قسد" نشرت عشرات الحواجز في مدينة "الطبقة" وناحيتي "الجرنية والمنصورة" بريف الرقة الغربي، وفرضت حظرا للتجوال في المنطقة، وذلك بعد امتناع أكثر من ٧٠٠ عنصر يتبعون لـ "مجلس الطبقة" العسكري التابع لها من التوجه إلى جبهات القتال ضد "الجيش الوطني" في ريف الرقة الشمالي.
    وفي حلب، أصيبت ثلاث نساء بجروح خطيرة، جراء إطلاق النار عليهن من قبل قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أثناء قيامهن بقطف الزيتون في قرية مريمين بريف حلب الشمالي.
    وفي إدلب، استشهد مدني وأصيب آخرون جراء قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على عدة قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي.
    وفي التفاصيل؛ قال مراسلنا في إدلب: استشهد طفل وأصيب آخرون جراء قصف مدفعي وصاروخي على بلدة كفروما في ريف إدلب الجنوبي، كما أصيب مدنيون جراء قصف صاروخي على بلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي.
    كما تعرضت عدة بلدات أخرى لقصف مدفعي وصاروخي كـ حاس، وكفرسجنة، ومعرزيتا، وجبالا ومعرة حرمة والحامدية، دون تسجيل أية إصابة في صفوف المدنيين.
    غربا في اللاذقية، وأفاد مراسل بلدي نيوز أن 11 مروحية تابعة لنظام الأسد تناوبت على قصف قرية كبينة في جبل الأكراد والتلال المحيطة بها، حيث قصفتها بعشرات البراميل والأسطوانات المتفجرة.
    في الأثناء، قصفت حواجز النظام والميليشيات المحلية والأجنبية الموالية لها ذات المنطقة بالمدفعية وراجمات الصواريخ، ما تسبب لدمار كبير في الممتلكات العامة والخاصة، وفي السياق، تمكنت فصائل المعارضة من قنص عنصر لقوات النظام على جبل التركمان.

    ادلبتل ابيضراس العينالحسكةالرقةسورياجبل التركمان