"الجيش الوطني" يوسع سيطرته بريفي الحسكة والرقة

ميداني

الأحد 13 تشرين الأول 2019 | 7:32 مساءً بتوقيت دمشق

الجيش الوطني السوريقوات سورية الديمقراطيةالوحدات الكرديةنبع السلام

  • بلدي نيوز
    أحرز الجيش الوطني السوري، اليوم الأحد، تقدما على حساب قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بريفي تل أبيض شمالي الرقة ورأس العين بريف الحسكة الشمالي، وسيطر على عدة قرى في المنطقة ضمن عملية "نبع السلام" في يومها الخامس.
    وسيطرت فصائل "الجيش الوطني" على قرى "عراوة وتل خنزير وخربة البنات والبالوجة والعزيزية وأبو الصون ومختلة ومزارعها والمرورية، ومعسكر تل بلال العسكري" بريف رأس العين شمالي الحسكة.
    وفي السياق، أعلن "الجيش الوطني" قطع الطريق الرئيسي الواصل بين مدينتي رأس العين وتل أبيض وبلدة تل تمر، في وقت تتواصل الاشتباكات مع قوات "قسد" في المنطقة.
    كما سيطر الجيش الوطني على قرى (عاجلة، ورجعان، وحروبي، والعدوانية، والقليعة، وأبو جلود، وأبو شاخات، والصارلي، وتل الجنب، والتويجيل، والسعدون، ووضحة، والرواوية، والدهماء، والدويرة) بالإضافة إلى بلدة المبروكة ومخيم النازحين قربها، وسد دوير، كما سيطر على محطة الكهرباء على الطريق الدولي بين الحسكة وحلب المعروفة بمحطة (حوش الكهرباء المبروكة).
    وفي الرقة، أعلن الجيش الوطني السوري المتحالف مع القوات التركية، في إطار ما يعرف بعملية نبع السلام ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية، أعلن السيطرة على مدينة تل أبيض شمال الرقة.
    وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة، إن فصائل الجيش الوطني سيطرت على كامل مدينة تل أبيض، بعد معارك استمرت لعدة ساعات منذ إعلان الجيش الوطني الهجوم على المدينة.
    وأوضح المراسل، أن فصائل الجيش الوطني بدأت الهجوم من قرية الطويحينة غرب تل أبيض، التي جعلتها قاعدة لانطلاق عملياتها للسيطرة على تل أبيض.
    وسيطرت فصائل الجيش الوطني على بلدة سلوك، وقرى (الشركاك، والطويحينة، الطويحينة، وكطار، والغازلي، والخالدية، والكنطري) بريف الرقة الشمالي.
    ومنذ يوم الأربعاء الماضي، تشن القوات التركية والجيش الوطني المدعوم من أنقرة، عملية عسكرية باسم "نبع السلام" ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تستمر لليوم الخامس على التوالي.

    الجيش الوطني السوريقوات سورية الديمقراطيةالوحدات الكرديةنبع السلام