"صناعة دمشق" التابعة للنظام: لم نحصل على أي عوائد اقتصادية من المعابر

اقتصاد

الأحد 13 تشرين الأول 2019 | 7:40 مساءً بتوقيت دمشق

غرفة صناعة دمشقالبوكمالالصناعة السوريةالحكومة الاردنية

  • بلدي نيوز
    نفى خازن غرفة صناعة دمشق وريفها، ماهر الزيات، أن يكون لمعبري نصيب مع الأردن والبوكمال مع العراق، أي أثر إيجابي على صادرات الصناعيين السوريين.
    وأرجع الزيات السبب، بحسب ما نقل موقع "الاقتصادي"، إلى أن "الحكومة الأردنية منعت استيراد 150 مادة من الصناعة السورية، ومنها الألبسة التي تعد أهم الصادرات للأردن".
    وبحسب الزيات؛ فإن "الأردن منعت دخول السيارات التي كانت تدخل دون جمارك، إضافة إلى شروط وقيود كثيرة، ما شكّل تضييق على حركة التجارة والسفر بالنسبة لسوريا".
    واعترف أنه "منذ افتتاح معبر البوكمال لم يتم تبادل البضائع، بسبب غياب البضاعة السورية عن السوق العراقية واستبدالها بالبضائع الإيرانية والصينية والتركية".
    وتؤكد هذه التصريحات حجم الفشل الاقتصادي في سياسة النظام وعجزه عن التوصل لأي اتفاقات من شأنها تحسين الصادرات.
    وافتتح معبر البوكمال مع مدينة القائم العراقية في 30 من الشهر الماضي، بعد اغلاق دام خمس سنوات، في حين مضى على افتتاح معبر نصيب الحدودي مع الأردن قرابة العام دون أن يحقق هو أيضا أي نفع على الجانب الاقتصادي والصناعي السورية.

    غرفة صناعة دمشقالبوكمالالصناعة السوريةالحكومة الاردنية