"نبع السلام" تفتح جبهة منبج وتتوسع في الرقة والحسكة

بلدي اليوم

الاثنين 14 تشرين الأول 2019 | 11:0 مساءً بتوقيت دمشق

نبع السلامالرقةالحسكةوحدات حماية الشعب قوات سوريا الديمقراطية

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    تمكنت فصائل الجيش الوطني السوري مساء اليوم الاثنين، من إحكام السيطرة على عدة قرى وبلدات بريف مدينة منبج الغربي، بعد بدء عمل عسكري في إطار عملية "نبع السلام"، في تطور لافت للأحداث الميدانية لتشمل غربي الفرات؛ كما تمكنت من السيطرة على عدة قرى في ريفي الرقة والحسكة.
    ففي حلب شمالا؛ خلال الساعات الأولى من المعركة، سيطرت قوات الجيش الحر على قرى " الأزوري، أم عدسة، الياشلي، والدندنية"، وفق مراسل بلدي نيوز، كما تمكنت تلك القوات من السيطرة على دبابة للنظام كانت في المنطقة.
    ولفت مراسل بلدي نيوز في ريف حلب، إلى أن غارات جوية تركية وقصفا بالمدفعية من قبل الجيشين الوطني والتركي سبق العملية تمهيدا للتقدم البري والزحف باتجاه مدينة منبج.
    وفي السياق، انسحبت القوات الأمريكية من مواقعها من قاعدتها المقابلة لقرية "عون الدادات" شمال منبج واتجهت إلى قاعدة "السعيدية" غربي المدينة.
    وفي إدلب، استشهد طفل ووالدته وأصيب والد الطفل بجروح، اليوم الاثنين، جراء قصف صاروخي لقوات النظام استهدف مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.
    وفي درعا؛ قتل عنصران من الأمن السياسي التابع لنظام الأسد خلال مداهمة منازل مدنيين في منطقة العالية بمدينة جاسم بريف درعا الغربي.
    وفجر شخص نفسه بدورة تابعة لقوات النظام بعد محاصرته في منطقة العالية، أسفرت عن مقتل عدد من عناصر قوات النظام وإصابة آخرين.
    كما هاجمت عناصر تابعة لفصائل المعارضة سابقا حواجز قوات النظام في مدينة الصنمين، فجر اليوم الاثنين، ردا على تنفيذ مداهمات في مدينة جاسم بريف درعا.
    فيما قتل عنصران تابعان لمخابرات النظام في ريف درعا الغربي بعد تعرضهم لهجوم من قبل مجهولين، ظهر اليوم الاثنين، بعد أقل من ٢٤ ساعة على مقتل عنصرين من الأمن السياسي في هجوم مماثل.
    إلى المنطقة الشرقية؛ قالت مصادر رسمية من غرفة عمليات "نبع السلام"، إن قوات الجيش الوطني سيطرت على "معسكرات الصالحية والليبية وتل البنات ومنطقة البحوث العلمية وقرية الصالحية ومحطة تحويل كهرباء المبروكة، وقريتي الجراجير والمالحة، وكاجو وناح والمدائن وقرى نقرة والمدان وعدوان"، على محور رأس العين بريف الحسكة"، ظهر اليوم الاثنين.
    وكان لفت مراسل بلدي نيوز في محافظة الرقة، إلى أن قوات الجيش الوطني سيطرت على قرى جديدة في الساعات الأخيرة، وهي "عين العروس، والبديع، وجاسم العلي، وتل عنتر"، وذلك بعد تمشيطها والتأكد من خلوها من عناصر وحدات حماية الشعب الكردية الذين انسحبوا إلى ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي.
    وأضاف مراسلنا، إن قوات الجيش الوطني سيطرت صباح اليوم على عدة قرى منها "العلي باجلية، وحمام التركمان، وأم عظام، والصخرات، والدوغانية".
    إلى ذلك؛ نفت مصادر محلية من مدينة "الطبقة" بريف الرقة، اليوم الاثنين، أن يكون النظام تقدم على مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي بعد الاتفاق الذي جرى مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

    نبع السلامالرقةالحسكةوحدات حماية الشعب قوات سوريا الديمقراطية