"الجيش الوطني": سنواصل معركة منبج

تقارير

الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 | 2:49 مساءً بتوقيت دمشق

الجيش الوطني السوريمعركة منبج مقاتلون أكرادقوات النظام حلبقوات سوريا الديمقراطية

  • بلدي نيوز - (خاص)
    قال "الجيش الوطني السوري" المدعوم مع تركيا، يوم الثلاثاء، إنه ينوي مواصلة التقدم نحو مدينة منبج بريف حلب الشرقي، معتبرا أن من دخلها هم مقاتلون أكراد، وليسوا تابعين لقوات النظام.
    وشدد المتحدث باسم "الجيش الوطني السوري" يوسف حمود، في حديث لوكالة "رويترز"، أن "معظم القوات التي دخلت منبج هي من المقاتلين الأكراد القادمين من حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب".
    وأضاف "القوات التي دخلت إلى منبج يحكى أنها قوات نظام، لكن غالبيتها من عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي".
    وكشف أن مقاتلي الجيش الوطني "سيواصلون التقدم صوب منبج على الرغم من الإعلان عن دخول النظام إليها".
    بيان الدفاع الروسية
    وقالت وزارة الدفاع الروسية، يوم الثلاثاء، إن قوات النظام باتت تسيطر بشكل كامل على مدينة منبج.
    وأضافت الوزارة في بيان لها، أن الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات على طول خط التماس شمال غرب منبج، وأن القوات الأمريكية غادرت منبج باتجاه الحدود السورية العراقية.
    وختم البيان، بالقول إن القوات الروسية والجيش التركي ينسقان التحركات العسكرية حول منبج.
    وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مدينة منبج منتصف شهر آب/أغسطس من عام 2016 بعد معارك مع تنظيم داعش الذي انسحب من المدينة بعد اتفاق مع "قسد".
    وأطلقت فصائل "الجيش الوطني" بدعم تركي، أمس الاثنين، معركة للسيطرة على مدينة منبج، قبل أن تتوقف بشكل مفاجئ بعد سيطرتها على عدة قرى واغتنام دبابة للنظام كانت في المنطقة.
    ووصل أكثر من 4000 مقاتل من الجيش الوطني و1000 مقاتل من نخبة القوات الخاصة التركية، إلى جبهات منبج صباح الاثنين، تمهيدا لبدء المعركة، بعد ساعات من إعلان الاتفاق بين "قسد" والنظام على تسليم المدينة للأخير.

    الجيش الوطني السوريمعركة منبج مقاتلون أكرادقوات النظام حلبقوات سوريا الديمقراطية